التخطي إلى المحتوى

هى حادثة غريبة حدثت كان ضحيتها طفل يدعى “يوسف” حيث أصيب بطلق ناري فى رأسه أثناء وقوفه مع أصدقائه بميدان “الحصري” وهى الحادثة التى تفاعل معها العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وقاموا بالحديث عنها فى الساعات القليلة الماضية لتفسيرها ومحاولة مساعدة أسرة الطفل.

 

تفاصيل واقعة اصابة الطفل يوسف

أصيب الطفل يوسف والبالغ من العمر 13 عام أثناء وقوفه مع أصدقائه فى ميدان الحصري برصاصة اخترقت رأسه فلم يشعر أصدقائه إلا بسقوط الطفل أرضا بصورة مفاجئة، وتم نقله على الفور الى المستشفى لانقاذه ولم يكن أصدقائه يعلمون أن سبب سقوطه هو اصابته برصاصة.

 

وكان شاهد عيان قد ادعى وجود مشاجرة حادة بالأسلحة النارية بالقرب من المكان الذى تواجد فيه الطفل ولكن السلطات الأمنية قد نفت ما قيل حول ذلك وأكدت أنها تبذل قصارى جهدها لمحاولة تفسير ما حدث ومعرفة مصدر تلك الرصاصة.

 

وبعد ذلك اشتعل الفيس بوك بصور الطفل يوسف مطالبن بسرعة انقاذه وتناولوا الواقعة بالحديث عن سببها والذى لم يتحدد حتى الأن، وقال أحمد نبيل وهو عضو فرقة “الأولة بلدي” أنه متواصل مع أسرة الطفل أن الأسرة تحاول التوال مع من يستطيع اخراج الرصاصة من رأسه وأنهم يريدون أى جراح ذو علم وخبرة يستطيع ذلك، وسيقومون بارسال صور الأشعة له فى الحال لمناقشته فى الأمر

وتابع أحمد نبيل قائلا :

حاليا الحالة مافيهاش تغيير، مش قادرين ننقله أو ناخد خطوة بسبب خطورة الحالة، الإصابة رصاصة في أسفل الرأس، وما زال الوضع كما هو، متوصل على الأجهزة، ولسه ما خرجوش الرصاصة، عمره 13 سنة، أرجو الاستجابة السريعة.

التعليقات