السيسي يوافق على إستيراد “الأرز”..فهل يرتفع سعر المصري ؟
السيسي يوافق على إستيراد الأرز

مصر – وافق الرئيس عبدالفتاح السيسي على خطة إستيراد الأرز من الخارج، وأجتمع رئيس الجمهورية  السيسي مع وزير التموين لبحث وضع الإستراتيجية للوزارة في المرحلة القادمة بما يتعلق في السلع التموينية.  كما أمر بتكثيف الإجراءات الرقابية في السوق وضبط الأسعار، فضلاً عن تدابير حماية المستهلك ومنع ظاهرة الإحتكار والغش التجاري.

حيث تدعم الحكومية المصرية من خلال وزراة التموين المواطنين بالأرز المحلي في البطاقات التموينية، ومن غير المعروف إذا ما ستضم الأرز المستورد ومساواته بسعر نظيره الأرز المصري.

 لسنا ضد المزارعين ونعاني ندرة المياه

أكد السيسي العام الماضي ان زراعة الأرز تحتاج لضوابط حيث لا يمكن زيادة مساحة الفدان الزراعية للأرز في ظل ندرة المياة المتاحة بكميات محدودة، مؤكداً ان الأمر فقط بحاجة لتنظيم وإلتزام بالتعليمات بعدم زيادة الفدان عن المقترح. مؤكداً انه ليس ضد مزارعين مصر.

السيسي يوافق على إستيراد "الأرز"..فهل يرتفع سعر المصري ؟
مصر تدخل عصر إستيراد الأرز

وقال استاذ كلية الزراعة بجامعة القاهرة نادر نور الدين في إتصال هاتفي لبرنامج المصري أفندي على قناة القاهرة والناس، أن مصر بحاجة إلى إستيراد الأرز من الخارج بسبب إنخفاض مساحات زراعة الأرز، مشيرا انه العام الماضي تم زراعة الأرز بمساحة مليون ونصف فدان والتي أنخفضت إلى 700 ألف فدان في 2018  بإنخفاض بنسبة 50%.

ما يعني أنه سيتم إستيراد ما يقارب 2 مليون طن من الأرز لتغطية الأنخفاض حيث كان يتم إستهلاك 4 مليون طن من الإنتاج المحلي. وأكد أن تقليص مساحات زراعة الأرز تعد خطوة جيدة بسبب ما يتطلبه من الإستهلاك الكبير للمياه.

ورجح ان تبلغ قيمة الأرز المستور بحدود 12 إلى 15 جنيه ، وتوقع ان يعمد التجار إلى رفع سعر المصري إلى 20 جنيه  بسبب ان الرز المستورد غير لذيذ، إلا في حال تشديد الرقابة في ذلك.