نظرا لما تمر به البلاد في الأونه الأخيرة من تصاعد العمليات الإرهابية  خاصة في سيناء وما تسعى اليه الجماعات الإرهابية لنشر الفوضى وقتل الأبرياء بمساعدة دول خارجية تمول الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط مما يساعد على وقف عجلة الإنتاج وإنقطاع السياحة في مصر لتقع البلاد في أزمة إقتصادية تعاني منها مصر حتى الأن بعد ثورتين 25 يناير و30 يونيو.

ولذلك تعمل الحكومة على القضاء عليهم ونشر الأمن في الشارع المصري وعلى ذلك أصدر الرئيس “عبدالفتاح السيسي” قرار جمهوري صباح اليوم الخميس الموافق 12-10-2017 برقم ٥١٠ بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاث أشهر وذلك إبتدأ من الساعة الواحدة من صباح غدا الجمعة ١٣ -10.

نصوص المادة.

تنص المادة الثانية من قانون الطوارئ على أن تتولي القوات المسلحة المصرية وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين

أما المادة الثالثة من قانون الطوارئ هي أن يفوض رئيس مجلس الوزارء في إختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في القانون رقم ١٦٢ لسنة ١٩٥٨ بشأن حالة الطوارئ كما أيضا تنص المادة الرابعة من قانون الطوارئ  أن يعاقب بالسجن كل من يخالف هذة الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية بالتطبيق لأحكام القانون رقم ١٦٢ لسنة ١٩٥٨ المشار إليه، ونشر القرار اليوم في الجريدة الرسمية.