قرر القائمون على بعض المؤسسات التعليمية في المملكة العربية السعودية قراراً يقضى بمنع دخول غير المحجبات والملتزمات بالزي الشرعي الإسلامي والرجال من دخول مدارس البنات وذلك بهدف منع الاختلاط .
وقد ورد في هذا القرار كما جاء في صحيفة مكة منع الطالبات والموظفات والمراجعات غير الملتزمات بالحجاب الشرعي من دخول المدارس وذلك تطبيقاً للتعليمات الموجهة من الإدارات التعليمية إلى مديري مدارس البنات الحكومية.
حيث أنه بمتابعة الجولات التي قام بها مراقبي الخدمات العامة في وزارة التربية والتعليم لعدد من مدارس البنات الحكومية أنها رأت تقصيراً من القائمين على حراسة مدارس البنات والمستخدمين في بعض المهام الموكلة لهم.
وبسبب هذا التقصير الذي رصدته لجان المراقبة التابعة لوزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية لمدارس البنات قامت الإدارات التعليمية بإلزام جميع مديري مدارس البنات بتوجيه حارس وحارسة المدرسة بالالتزام بأحكام الإسلام والتقيد بالأنظمة والتعليمات وقواعد السلوك وتجنب كل ما هو مخل بشرف المهنة.
كما شددت الإدارات على مديري مدارس البنات على عدم السماح لأي طالبة أو موظفة قبل نهاية ساعات العمل الرسمية (الدوام) والتأكد من البطاقات الشخصية الخاصة بالسائقين وعدم السماح للرجال بدخول المدرسة إلا في ظروف خاصة بعد أخذ كافة الاحتياطات والتعليمات الواردة بهذا الشأن وذلك منعاً للاختلاط كما طالب التعميم الصادر من الإدارات إلى مديري مدارس البنات مساعدة المعلمات التي تقوم بمراقبة الطالبات قبل العمل وبعده.
وسبب إثارة هذه القضية هو وفاة طالبة جامعية في أوائل الشهر الجاري بسبب عدم سماح حراس الجامعة من دخول سيارة الإسعاف إلى الجامعة لإنقاذ الطالبة بحجة منع الاختلاط.
كما قامت جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنع الفتيات التي تتراوح أعمارهن ما بين 12 و 14 عاماً من الخروج بسبب عدم ارتدائهن الحجاب.
السعودية تمنع غير المحجبات من دخول مدارس البنات