الرئيس السيسى يكرم ويمنح وسام النجمة العسكرية لصاحب الشفرة النوبية خلال حرب أكتوبر المساعد احمد ادريس والكشف عن الفكرة
المساعد احمد ادريس

الرئيس السيسى يكرم ويمنح وسام النجمة العسكرية لصاحب الشفرة النوبية خلال حرب أكتوبر المساعد احمد ادريس والكشف عن الفكرة ، دائماً مصر غنية بأولادها المحبيين لها ويقدموا ويضحوا بالغالى والنفيس وأغلى ما يمتلكوا هى أرواحهم فى سبيل أمنها وسلاماتها ، وعن حرب أكتوبر المجيدة بها روايات كثيرة فى طياتها تم الكشف عن بعضها ، ولم يتم الكشف عن الكثير والكثير حتى الأن ، ومن هذه الراويات هى فكرة اللغة النوبية والتى تم التعامل بها كشفرة بين صفوف الجيش المصرى من خلال أجهزة اللاسلكى .

ومن هنا قام الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الاثنين ، بتكريم ومنح المساعد أحمد إدريس النوبى الأصيل وصاحب فكرة الشفرة النوبية خلال حرب أكتوبر 1973 ، وذلك خلال الندوة التثقيفية فى مركز المؤتمرات الدولى التابع للقوات المسلحة والذى افتتحه الرئيس صباح اليوم .

تكريم الرئيس السيسى للمساعد احمد ادريس
المساعد احمد ادريس

المساعد احمد ادريس

وعن السيرة الذاتية للمساعد احمد ادريس صاحب فكرة الشفرة النوبية وتفاصيل لقائه بالرئيس الراحل أنور السادات ، فأسمه بالكامل هو أحمد محمد أحمد إدريس ابن النوبة ، حيث ولد بقرية توماس فى الأربعينيات وحصل على الشهادة الأبتدائية الأزهرية عام 1952.

وفى عام 1954 تطوع البطل أحمد ادريس كمجند بقوات حرس الحدود المصرية ، وفى عام 1971 عندما تولى الرئيس محمد أنور السادات الرئاسة خلفاً لجمال عبدالناصر كانت هناك مشاكل إتجاه عملية فك الشفرات ، فأمر الرئيس السادات قيادات الجيش المصرى بإيجاد حل ، فى ذلك الوقت كان المساعد أحمد ادريس منتدباً مع رئيس الأركان وسمع حديث دار بينه وبين القائد عن هذه المشكلة ، فتبسم ضاحكاً وقال لقائده ” إنه أمر بسيط فاللغة النوبية هى الحل لأنها تنطق ولا تكتب ولن يستطيع أحد فك الشفرة نظراً لخلو اللغة من الحروف الأبجدية ” .

فأمر قائد الكتيبة بأستدعاء الصول أحمد إدريس وكانت هذه نقطة البداية حيث نالت فكرته إعجاب وموافقة قائده ، وتم إصدار أمر بإحضاره ، عندها قام القائد بأبلاغ الرئيس أنور السادات بما دار بينه وبين المساعد احمد ادريس النوبى الأصل وقام بشرح الفكرة واستخدام اللغة النوبية كشفرة بين قادة الجيش المصرى أثناء الحرب .

وعندها قام الرئيس الراحل انور السادات بعمل لقاء عاجل مع احمد إدريس ، ودار بينهما حديث طويل شرح خلاله احمد إدريس للرئيس السادات فكرته وذلك بأستخدام اللغة النوبية كشفرة للتواصل خلال حرب أكتوبر ، وعرض على الرئيس الأستعانة بأفراد نوبيين من أبناء النوبة القديمة ، وليس نوبيين 1964 ، لأنهم لا يجيدون اللغة النوبية بأتقان ، وهم متوفرون بقوات حرس الحدود، فأبتسم السادات وقال له ” بالفعل فقد كنت قائد إشارة بقوات حرس الحدود وهم موجود بعضهم فى السلاح إلى الأن ” .

وقد روى أحمد اللحظة التى قابل فيها الرئيس الراحل أنور السادات فقال ” وصلت لمقر أمنى لمقابلة الرئيس السادات حيث تم وضع قيود فى يدى كأنى مجرم حتى لا يشك احد فى امرى وانتظرت الرئيس بمكتبه حتى ينتهى من اجتماعه مع القادة وعندما رأيته كنت أرتجف نظراً لأنها كانت المرة الأولى التي أرى فيها رئيساً لمصر، وعندما قابلنى وشعر بما ينتابنى من خوف وقلق اتجه نحوى ووضع يده على كتفى ثم جلس على مكتبه وتبسم لى وقال فكرتك ممتازة، لكن كيف ننفذها ؟ فقلت له لابد من جنود يتحدثون النوبية وهؤلاء موجودون فى النوبة وعليه أن يستعين بأبناء النوبة وهم متوفرون بقوات حرس الحدود فابتسم السادات قائلاً بالفعل فقد كنت قائد إشارة بقوات حرس الحدود وأعرف أنهم كانوا جنوداً بهذا السلاح “.

وأضاف إدريس أنه بعد عودته إلى مقر خدمته العسكرية كان عدد المجندين 35 فرداً، وعلم أنه تم الاتفاق على استخدام النوبية، كشفرة وأنهم قرروا الاستعانة بالمجندين النوبيين والذين بلغ عددهم حوالى 70 مجنداً من حرس الحدود لإرسال واستقبال الشفرات، وتم تدريب الجميع، وذهبوا جميعاً وقتها خلف الخطوط لتبليغ الرسائل بداية من عام 1971 وحتى حرب 1973 .

وأكمل إدريس قائلاً إن السادات طالبه بعدم الإفصاح عن هذا السر العسكرى، وهدده بالإعدام لو أخبر به أحداً، مضيفاً أن هذه الشفرة استمرت متداولة حتى عام 1994 وكانت تستخدم فى البيانات السرية بين القيادات .

وقد كانت كلمة “أوشريا” هى الكلمة الأشهر فى قاموس الشفرات النوبية بحرب أكتوبر، ومعناها العربي “اضرب”، وجملة “ساع آوى” تعنى “الساعة الثانية”، وبتلقى كافة الوحدات كلمة “أوشريا” وكلمة “ساع آوى” بدأت ساعة الصفر لينطلق الجميع كلاً فى تخصصه يقهرون المستحيل ويحققون الانتصار .

وقد كانت الفكرة الناجحة والتى تم تنفيذها خلال حرب اكتوبر المجيدة ، وتفوقت مصر إيضاً على العدو الأسرائيلى باللغة الشفرية بين الوحدات والجنود باللغة النوبية مع جسارة وشجاعة الجندى المصرى .

تكريم الرئيس السيسى للمساعد احمد ادريس

تكريم الرئيس السيسى للمساعد احمد ادريس
المساعد احمد ادريس

وفى ذكرى حرب اكتوبر صدق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على منح المساعد أحمد إدريس وسام النجمة العسكرية ، تزامنا مع الذكرى الـ44 لحرب أكتوبر المجيدة .