التخطي إلى المحتوى

تشهد الدولة المصرية حالة قوية من ارتفاع جميع أسعار المنتجات في الأسواق المصرية وخاصة بعد قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية، وجاء قرار الحكومة الأخير برفع أسعار المحروقات وخاصة السولار المستخدم في عملية تصنيع رغيف الخبز المدعم الذي يعتمد عليه الكثير من المواطنين البسطاء ومحدودي الدخل، حيث بدأ المواطنون ينظرون إلى رغيف العيش خوفاً من الزيادة بعد رفع المحروقات.

حيث قال ” حسن محمدي” رئيس شعبة المخابز باتحاد الصناعات المصرية ، معناً عن ما تم  أمس في إجتماع الدكتور” على المصلحي” وزير التموين والتجارة الداخلية مع شعبة المخابز، حيث أسفر عن تعديل  قوي و إيجابي لصالح جميع الخبازين على مستوى جمهورية مصر العربية، حيث أعلن أنه تم احتساب تكلفة صناعة جوال الدقيق إلى خبز في المرحلة القادمة.

رفع الدعم عن السولار المقدم للمخابز

وأشار ” محمدي” من خلال تصريحات صحفية لأحد المواقع الإخبارية المصرية، أنه تم رفع تكلفة صناعة جوال الدقيق الـ100 كيلو من 123 جنيهاً إلى 180 جنيهاً، حيث أكد أن سعر رغيف العيش بـ5 قروش كما هو دون أي زيادة للمواطن المصري.

وأضاف  رئيس شعبة المخابز باتحاد الصناعات المصرية، أنه مقال ذلك سوف يحصل أصحاب المخابز على السولار بالسعر الحر الموجود بالسوق وهو 3.65 للتر الواحد بعدما كانوا يحصلون عليه بـ1.80 جنيهاً، مؤكداً أن هذا التعديل في صالح جميع أصحاب المخازن قائلاً: ” التعديل الجديد في سعر تكلفة إنتاج جوال الدقيق يمثل تحركا إيجابيا لصالح أصحاب المخابز والمواطن”.. مشددا على أهمية الحفاظ على الدور الذي تقوم به المخابز في توفير الأمن الغذائي للمواطنين”.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.