ترجع التفاصيل إلى كشف جهات أمنية مسئولة بمديرية أمن دمياط عن العثور على جثماني طفلين أسفل كوبري فارسكور بإحدى الترع، مشيرة إلى أن الانتقام هو الغرض الأساسي وراء ارتكاب الواقعة وذلك ما أثبتته التحقيقات الأولية، كما أن الجثتين اتضح أن إسفكسيا الغرق هو سبب الوفاة ولا يوجد بهما إصابات.
وأضافت الجهات، أن الطفلين المُبَلَّغ باختفائهما، لم يمر وقت طويل على الاختفاء وهما داخل المياه، في الوقت الذي كثفت فيه قوات الشرطة جهودها للتوصل إلى هوية القاتل.
وكان أهالي مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط، يوم الأربعاء الماضي، عثروا على جثتي الطفلين المتوفَّين المختطفَين من ملاهي مدينة ميت سلسيل في محافظة الدقهلية.
وبدأت الواقعة عندما اصطحب «محمود. ن»، طفليه «ريان ومحمد»، في نزهة إلى الملاهي بالمدينة، وأقدم شخص ما للسلام على الأب، وبعد الحديث معه وفور انتهائه انصرف الشخص وعاد لطفليه فلم يجدهما ، وتحرر محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة.

الأب ليس لديه عداءات تصل لانتقام أحد بقتل أطفاله

وكانت نيابة فارسكور، باشرت التحقيق في قضية مقتل الطفلين «ريان ومحمد»، اللذين اختطفا من إحدى الملاهي بمحافظة الدقهلية، وقتلهما بالغرق في ترعة فارسكور بدمياط، إذ تستمع النيابة إلى أقوال محمود نظمى السيد، والد الطفلين.

وقال محامي والد الطفلين، إبراهيم فتحى الموافي: «إن النيابة العامة تحقق في الأمر وتستمع للأب، وتحاول مستفسرة منه عن علاقاته في العمل، وإن كان هناك أي خصومات أو عداء تدفع الجاني لارتكاب جريمته». وأشار إلى أن محمود نظمي والد الطفلين أوضح أنه رجل أعمال، ولديه علاقات تجارية كثيرة ومتشعبة وتحمل في طياتها مشكلات عدة لكنها لا تتعدى المعاملة التجارية.

وأكمل المحامي، بأن الأب أكد أن هناك خلافا شخصيا مع إحدى السيدات من الممكن أن يدفعها للانتقام، موضحا أن تقرير الطب الشرعي أفاد أنه تم إلقاء الطفلين هما قيد الحياة بالترعة حتى غرقا «إسفكسيا الغرق».

عم الطفلين: أطفال وملهمش ذنب في انتقام ومش هنسيب حقهم

وقال عم الطفلين وائل نظمى السيد: «دول أطفال ملهمش عداوة مع حد.. ومهما كان دول ملهمش ذنب يخلي حد يرتكب الجريمة الكبيرة دي واحنا مش هنسيب حقهم».

تفاصيل مقتل الطفلين

وتعود التفاصيل عندما تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، اللواء محمد شرباش، يفيد ورود بلاغ لمركز شرطة ميت سلسيل من الأب محمود نظمي السيد، ومقيم في منطقة البحر الجديد بالمدينة، بخطف طفليه «ريان ومحمد»، أثناء وجودهما في الملاهي معه بالمنطقة.
وانتقلت قوات الأمن برئاسة رئيس المباحث، الرائد محمد فتحي صالح، إلى مكان البلاغ، وبعد الفحص تبين أن الطفلين كانا مع والدهما للاحتفال بالعيد في الملاهي؛ وفوجئ الوالد بشخص يأخذه بالأحضان ويخبره أنه زميله منذ المرحله الابتدائية وظل يتحدث معه، وعندما تركه وذهب لم يجد الطفلين وأشار شهود عيان إلى أنهم رأوا الطفلين مع سيدة منتقبة استقلت «توك توك»، وسارت بهما عبر طريق السرو.
وفي اليوم التالي أهالى فارسكور بمحافظة دمياط، عثروا على جثتين لطفلين «ريان ومحمد»، غارقين في مياه ترعة فارسكور، وذلك بعد اختطافهما، أثناء وجودهما في الملاهي مع والدهما احتفالا بالعيد، وبعد ادعاء أحد الخاطفين معرفة الأب منذ المرحلة الابتدائية وانشغاله حتى يقوم آخرون بعملية الخطف.

قوات الأمن تتمكن من ضبط والد الطفلين «ريان ومحمد»

وتمكنت ضباط مباحث مركز شرطة ميت سلسيل فجر اليوم الجمعة، من ضبط والد الطفلين «ريان ومحمد»، اللذين تم اختطافهما مساء أول أيام العيد، بعد اختفائه في ظروف غامضة.
وكانت قوة من ضباط مباحث مركز ميت سلسيل بالتنسيق مع ضباط البحث الجنائي تمكنت ضبط محمود نظمي السيد، الأب، بعد اختفائه من المنزل عقب تشييع جثمان الطفلين.
وقالت الجهات الأمنية: «إن ضباط المباحث الجنائية تعمل خلال الساعات الحالية على مناقشة الأب لمعرفة سبب اختفائه» مشيرة إلى أن تفاصيل جديدة في الواقعة ستتضح خلال الساعات المقبلة.
وتوجه الأب مساء أمس الأول –الأربعاء- لنيابة فارسكور بدمياط، واعترف بوجود خلافات بينه وبين أحد تجار الآثار، وتوصلت تحريات مباحث ميت سلسيل إلى وجود علاقات متشعبة له بالعديد من الأشخاص يعملون في أنشطة غير مشروعة.

قريبة والدة الطفلين المختطفين تعترف بأن الأب بريء ولديها الدليل

وكشفت إحدى قريبات والدة طفلي الملاهي في قرية ميت سلسيل بمحافظة الدقهلية، اللذين اعترف والدهما بقتلهما، أن والدهما بريء ولديها الدليل الذي يثبت ذلك، وستتجه للنيابة لتسليم الدليل بنفسها.
وأشارت القريبة، التي رفضت ذكر اسمها، حتى تسليم الدليل للنيابة، أن لديها صورة تثبت براءة الأب، وأن الطفلين مختطفان، وأكدت أن اعترافه بقتلهما نتيجة انهياره وتأثره بالحادث، ولا يمكن له قتلهما. وأوضح: «محمود بيحب ولادي جدا ومفيش حد زيه في حبهما، ويوم الجنازة وقع من طوله وأغمى عليه منهار وهما بيدفنوا».
وتابعت: زوجته في حالة انهيار تام، ولا تستطيع الإدلاء بأقوالها في النيابة. محمود، 30 عامًا، والد الطفلين سلم نفسه فجر اليوم، واعترف بقتل الطفلين، لمروره بظروف نفسية سيئة وأنه يعاني من الديون، ويشعر دائما أنه لا يستحق أبوتهما، كان الوالد اختفى عقب صلاة الجنازة عليهما، وفشلت جهودهم في العثور عليه ويذكر أنه فشل في صفقة آثار، وتورطه في علاقة مع سيدة بتصويرها في أوضاع مخلة، وكانت قد هددته بأن تحرق قلبه على طفليه.

اقرأ أيضا

تطورات جديدة في قضية مقتل طفلي ميت سلسيل.. والد الطفلين يهرب بعد اعترافه بتورطه في تجارة غير مشروعة
العثور على طفلي الدقهلية المختطفين مقتولين في ترعة بدمياط (تحديث)
السعودية تلغي ترخيص «بي إن سبورت» نهائيا وتغرمها 10 ملايين ريال سعودي
«التجنيد والتعبئة» تحدد موعد قبول دفعة جديدة من المتطوعين
الحكومة تصرف مرتبات شهر أغسطس قبل عيد الأضحى.. وتعلن عن موعد صرف سبتمبر
حلا شيحة تخلع الحجاب وتعود للتمثيل.. تعرف على أسباب عودتها وقصة ارتدائه
بالفيديو.. القبض على رئيس حي الهرم متلبسا بتقاضي رشوة داخل مكتبه
وظائف خالية في شركة الكهرباء
تطبيق أول بروفة لتخفيض أيام العمل على موظفى «التنظيم والإدارة» أول سبتمبر