الاعلامي عمرو أديب يقف بجانب الأقباط ضد جماعة الأخوان!
الاعلامي عمرو أديب

عرض الاعلامي عمرو أديب تغريدة من حساب المسؤول محمد اللبياري الذي قال انه عمل وزارة الداخلية في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بأنه ذكر بأن الأقباط يستحقون ما يجري لهم على يد داعش نكاية لما فعلوه بالأخوان المسلمين وهي الجماعة المصنفة بأنها ارهابية في مصر. واستغرب أديب صدور هذا الكلام من ذلك المسؤول على المستوى الرفيع اثناء ما كان  يشغل منصب يوزاي العمل في وزارة الداخلية الأمريكية وفق الاعلامي عمرو أديب.

الاعلامي عمرو أديب يقف بجانب الأقباط ضد جماعة الأخوان!

وتابع أديب في برنامج كل يوم بقوله”ان اللبياري  يتهم الأقباط بقتل الأخوان وان ما يحصل لهم ماهو إلا نتيجة أفعالهم ضد الجماعة المحظورة ، وأكد عمرو أديب ان الأقباط عمرهم لم يقتلوا الأخوان وانهم هم من يتعرضون للقتل دائماً

رفض نعمة الأخوان!

وقال عمرو أديب ان كل ما فعلهم الأقباط هو رفضهم نعمة الأخوان بالإشارة لوصول الرئيس الأسبق محمد مرسي للحكم المنتمي لجماعة الأخوان المسلمين، مؤكدا ان جميع المصريين رفضوا تلك النعمة وخلصوا من الأخوان في مظاهرات 30 يونيو.

وتدأب السلطات المصرية على اعتقال كل من يرتبط بجماعة الأخوان ويقدم الدعم المالي لها كونها تعمل ضد مؤسسات البلاد ومصنفة ارهابيا، وقد أصدرت محكمة جنايات القاهرة بالحكم المؤبد بحق مرشد تنظيم الأخوان المسلمين محمد بديع والحبس المشدد لمدة 5 سنوات ل 15 آخرين منتمين للجماعة ومؤيدوها في القضية المعروفة غرفة عمليات رابعة.