تفاصيل الإعلان المسبق عن تفجير مسجد الروضة قبل وقوعه
الإعلان المسبق عن تفجير مسجد الروضة

ضربة موجعة وجهتها يد الإرهاب في قلب جميع المصرين بعد أن ضربت مسجد الروضة في منطقة بئر العبد بالعريش، وكان هذا أثناء إقامة شعائر صلاة الجمعة الماضية، الموافق 24 نوفمبر الجاري، فقد أسقطت العناصر الإجرامية مئات الشهداء والضحايا، وعشرات الجرحى، مما أثار حزن العالم بأسره على هذا العمل الإجرامي، الذي أدمى القلوب قبل العيون، حيث تجاوز عدد الشهداء 235 شهيد، وأكثر من 180 جريح.

مجلة النبأ الداعشية أعلنت مسبقا عن تفجير مسجد الروضة

حسب ما ذكر موقع العربية أن ضربة مسجد الروضة وما حدث بها لم يكن مفاجئة هذا ما أشار إليه المراقبين، فقد قام تنظيم داعش الإرهابي بنشر تهديد مباشر في مجلة النبأ التابعة له في العام الماضي، بأنها ستفجر المسجد وكان هذا الإعلان عقب إعدامهم لأحد أهم الشيوخ الصوفيين التابعين لقرية الروضة وقتها.

كان الهجوم علي المسجد في قرية الروضة بشمال سيناء تم التخطيط له بالسابق، فالمعروف أن المسجد تابعا لجماعة صوفية، وهو ما بات أمرا واضحا أن الصوفين أصبحوا هدفا في سيناء للتنظيم الداعشي الإرهابي من سنوات، ولقد إستهدف التنظيم عدة مراقد صوفية ورموزا بارزة لنفس التيار، بينما كان ضرب هذا المسجد بعينه أحد الأهداف المعلن عنها من التنظيم الإرهابي الداعشي، ففي 7 ديسمبر 2016كان التنظيم قد نشر لقاء عبر صحيفة النبأ الداعشية.

إستهداف الصوفين

وكان الحديث عن وجود مخطط لضرب أضرحة ومساجد تابعة للتيار الصوفي وكان من أهم ما ذكر إستهداف مسجد الروضة، قرب منطقة بئر العبد، وقام التنظيم وقتها ببث تهديد مصور للصوفيين، وكان داعش قد إستهدف سابقا الصوفيين بخطف الشيخ سليمان أبو حراز، وهو أحد كبار المشايخ الصوفية، ولقد ذبحه الدواعش في شهر نوفمبر الماضي، وكان ينوي أهالي القرية إحياء ذكرى وفاته، ولكن نفذ الإرهاب ضربته قبل ذلك.