«الآثار» تكشف أسرار جديدة حول نوع وجنس وعمر أصحاب هياكل «تابوت الإسكندرية».. ومفاجأة جديدة بشأن السر الحقيقي وراء اللون الأحمر للمياه (صور)
محتويات - تابوت - الاسكندرية

خلال بيان رسمي اليوم الأحد، أعلنت وزارة الآثار المصرية، على لسان الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري، النتائج النهائية للدراسات العلمية الأثرية التي قام بها فريق بحثي متخصص من الوزارة على الهياكل العظمية الموجودة داخل التابوت، الذي تم اكتشافه بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية مطلع الشهر الماضي، مؤكدًا في البداية بأن الدراسات المبدئية قام بها فريق العمل البحثي برئاسة الدكتورة زينب حشيش مدير إدارة دراسة البقايا العظمية بالمخازن المتحفية.

 

تابوت الإسكندرية

 

وأضاف “وزيري” بأن تم التوصل إلى تحديد نوع وجنس أصحاب الهياكل العظمية وعمرها وقت الوفاة وأطوالها، بناءًا على الصفة والشكل التشريحي للجمجمة والحوض والعظام الطولية باستخدام الفحص الأنثروبولوجي، لافتًا في الوقت ذاته إلى أنه تم العثور على رقائق ذهبية لبعض الشارات وجاري دراستها، وكشف عن جميع تفاصيل ونتائج البحث.

 

مقاول يكتشف تابوت أثري أثناء حفر أثاث عمارة في الاسكندرية

ما توصل إليه فريق دراسة تابوت الإسكندرية

  • الهيكل العظمي الأول يخص امرأة تبلغ من العمر ما بين 20 و25 عاما ويبلغ طول قامتها ما بين 160 و164سم.
  • الهيكل العظمي الثاني فهو لرجل يبلغ من العمر ما بين 35 و30 عاما ويبلغ طول قامته ما بين 160 و165.5 سم.
  • الهيكل العظمي الثالث لرجل يبلغ من العمر ما بين 40 و44 عاما، يمتلك ببنيان جسدي قوي يبلغ طول قامته ما بين 179 و184.5 سم.
  • عُثر على ثقب دائري الشكل ملتم الحواف بشكل جيد ذو قطر يبلغ حوالي 1.7سم.
  • اللون الأحمر للمياه التي كانت متواجدة داخل التابوت، من الأرجح أن تكون نتيجة اختلاط مياه البئر الذي كان يعلو التابوت ببقايا اللفائف المتحللة الممتزجة بالنسيج الرخو للمتوفين.
فتح تابوت الاسكندرية
تابوت الاسكندرية