التخطي إلى المحتوى

منذ عدة اسابيع قرر نشطاء المواقع الاجتماعية ان يقوموا بعمل ثورة على الشركات المقدمة لخدمة الانترنت في مصر بسبب بطء سرعة الانترنت و ردائة الخدمة المقدمة للعملاء على الرغم من ارتفاع اسعار الاشتراكات مقارنة بأي بلد اخر و اليوم تم عقد اجتماع بين منسقي

[highlight]ثوار الانترنت:اذا لم تستجب الشركات لمطالبنا سنشن عليها حرب اقتصادية[/highlight]

حملة “ثورة الانترنت” و جهاز تنظيم الاتصالات وشركات الإنترنت حيث تمت مناقشة أسعار الإنترنت في مصر و مشاكل خدمة العملاء و سياسة الاستخدام العادل و غيرها ولكن شركات الانترنت قررت رفض تخفيض اسعار الاشتراكات مبررة هذا باسباب غير مقنعة و على غرار ذلك قرر منسقي الحملة ان يمهلوا تلك الشركات فرصة الى اول ابريل حتى يقدموا عروض افضل والا سيتم عمل حرب اقتصادية عليهم



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.