التخطي إلى المحتوى
والدة احد المحتجزين في واقعة اغتيال النائب العام تفجر مفاجأة حول القضية وتكشف علاقة رئيس أركان الجيش

اغتيال النائب العام ، في القضية ألتي هزت الأمن القومى كله في واقعة اغتيال النائب العام ألمصري المستشار هشام بركات اثر تفخيخ السيارة الخاصة به بمواد شديدة الانفجار وألذي توفى أثناء نقله إلي المستشفى وألذي أعلنت الجهات الأمنية خلال ألأيام القليلة الماضية بتوسيع دائرة البحث والقبض على عدد أربعة عشر من عناصر الأخوان الذين لهم اليد الأولى في اغتيال النائب العام وكان من ضمنهم الطالب احمد جمال حجازي والطالب بالأزهر وألذي أذيعت اعترفتهم بتنفيذ عملية اغتيال النائب العام هشام بركات ، ولكن انتشر على المواقع الإخبارية ومواقع التواصل ألاجتماعي عن تصريحات جديدة من والدة الطالب احمد جمال حجازي حيث فجرة مفاجأة تمس القضية وحيث صرحت انه ليس له علاقة بجماعة الأخوان المسلمون وانه ابن أخ رئيس أركان الجيش ألمصري الفريق محمود حجازي وشقيق والد الطالب من الجد حيث إن الاثنين نفس الحد وهو محمود حجازي .

والدة الطالب تروى القصة .

حيث قالت والدة الطالب سناء الدسوقى إن الفريق حجازي لم يتم الالتقاء به منذ فترة بعيدة نظرا لانشغاله الدائم والمتواصل حيث انه لم تيم الالتقاء به إلا منذ سبع سنوات أثناء تواجده في عزاء الحاج إبراهيم حجازي جد الطالب والد الفريق وأثناء كان في منصب المستشار ألعسكري ألمصري ،

استغاثت والدة الطالب إلى الفريق حجازي .

كما حولت هذا الحوار إلي استغاثة قدمتها إلي الفريق قائلة يا معالي الفريق أبنى تم القبض عليه من سكنه حيث يقطن بمنطقة العباسية لانه مغترب ويدرس بالأزهر وزملاؤه ابلغونا الخبر وان الغريب في الآمر أن الأمن لم يتم تفتيش مسكنه سواء في السكن أو في منزل عائلته كما إن لم يكن هناك أي استفسار عنه امنيا ” حتى لم يكن مطلوب من إي جهة أمنية أخرى ، المساعدة حرام عليكم هو ملوش ذنب في حاجة .

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.