أثارت صورة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لورقة مختومة بشعار مدرسة الاتحاد القومي المشتركة، التابعة لإدارة غرب القاهرة، حالة كبيرة من الجدل، بعدما تضمنت الصورة، بحسب تلعيقاتهم، إحالة مدرس، يُدعى “ياسر عفيفي”، إلى الشؤون القانونية، وذلك لامتناعه عن التوقيع على استمارة مؤيدة للرئيس عبدالفتاح السيسي، في حملة من أجل كلنا معاك من أجل مصر، الأمر الذي دفع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للتعليق على الواقعة.

سر الورقة المتداولة بإحالة مدرس للتحقيق لعدم توقيعه على دعم الرئيس

وحملت الصورة التي تم تداولها، تحويل المدرس السابق ذكره، إلى التحقيق، كما أن الإحالة وقع عليها هشام عثمان، مدير المدرسة للمرحلة الابتدائية، كما أنها مختومة بشعار المدرسة، وتضمنت أيضاً توقيع المسؤولة عن شؤون العاملين بالمدرسة نيفين سعد، وتطالب فيها باتخاذ الإجراء اللازم ضد المدرس نظراً لامتناعه عن التوقيع على الاستمارة، وجاء في الورقة:

 «يحول الأستاذ ياسر محمد محمود عفيفي، المدرس بالمدرسة، إلى الشؤون القانونية لامتناعه عن توقيع استمارة (كلنا معاك من أجل مصر) للسيد رئيس الجمهورية، لاتخاذ اللازم ضده».

أول تعليق من التربية والتعليم على الواقعة

هذا وقد نقل موقع المصري اليوم، في تصريح خاص له، رد أحمد خيري، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم على الورقة المتداولة، والذي أكد بأنه تم التواصل مع مديرية التربية والتعليم، لافتاً إلى أن سيتم تحويل المدرسة إلى الشؤون القانونية للتحقيق، ومؤكداً بأنه لم يتم إصدار مثل ذلك القرار بأي مدرسة، كما أن المدرسين غير منوطين بتوزيع استمارات دعم الرئيس.