منذ أيام قليلة استغاث الفنان المصري عزت أبو عوف بالسيسي، وذلك بعد وصول فاتورة الكهرباء الخاصة بمنزله والذي لا يكنه إلا ثلاث أفراد إلى أرقام قياسية، حيث سجلت فاتورة الكهرباء الخاصة به نحو 13 ألف جنيه، وقال أبو عوف في استغاثته ما الذي يحدث يا ريس أنا لو قمت بتشغيل مصنع في منزلي لن أستهلك كهرباء بهذا المبلغ، وخلال تدوينة له أضاف عزت أبو عوف أنه حين استغرب المبلغ وسأل المحصل عن سبب وصول الفاتورة إلى هذا الرقم قال له أنك تعيش في بالم هليز واختتم تدوينته قائلاً “الحقنا يا ريس أرجوك”.

وفور استغاثة أبو عوف من فاتولاة الكهرباء انهالت عليه التعليقات الساخرة والحاقدة والمهاجمة أحياناً، حيث قال له أحد المعلقين أنكم تسكنون في قصور وتشتكون من فاتورة كهرباء، بينما قال له آخر، أنكم تكسبون الملايين “مجتشي على 13 ألف جنيه”، وبعد التعليقات انزعج أبو عوف بشدة منها، وقال أنه لو كان يملك أموالاً كان تبرع بها وأردف قائلاً “أنتم مفكرين تحت القبه شيخ”.

وأما عن رد فعل وزارة الكهرباء معه فأكد عزت أبو عوف في تصريحات صحفية له أن الشركة اهتمت بالأمر اهتماماً شديداً وأشار إلى المسؤولين ذهبوا إلى فيلته وأكدوا له أن الفاتورة صحيحة وأنه استهلك كهرباء بهذا المبلغ نظراً لأنه يحاسب بسعر 135قرش لكل كيلو وات بعد تعديه الـ 1000 كيلو وات، وأضاف أبو عوف أن ما دفعه للاستغاثة بالسيسي هو الفارق الكبير بين فاتورة الشهر الماضي التي بلغت 5 آلاف جنيه وفاتورة هذا الشهر.