التخطي إلى المحتوى

في سابقة تحدث للمرة الأولى على الإطلاق أن تقوم أم بعرض أطفالها للبيع علانية في الشارع، فكيف يحدث ذلك؟ هل تجردت من مشاعر الأمومة، فهذه السيدة لا تستحق لقب أن تكون أم، هل أصبحت من ذوات الدم البارد أم تحول دمها إلى ماء، حيث انتشرت مؤخرا على #مواقع_التواصل_الاجتماعي، صورة لسيدة تحمل لافتة مدون عليها أنها تريد بيع أطفالها الثلاثة مقابل الأكل والمسكن والعلاج هذا ما سوف نعرضه لكم في السطور القادمة.

أم تقوم بعرض أطفالها للبيع علانية في الشارع
أم تقوم بعرض أطفالها للبيع علانية في الشارع

قصة أم تعرض أطفالها للبيع بسبب قله المال

هاجر هي أم تبلغ من العمر ثلاثين عاما، أنجبت ثلاث أطفال في مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ، ولكن المفاجأة أن أسرة هاجر بجميع أفرادها وهم هاجر الزوجة وزوجها العاجز الذي بتر ساقه وبالتالي من الصعب أن يعمل في أي وظيفة، وثلاثة أطفال بنتين وولد، جميعهم يعيشون داخل محل صغير في مدينة دسوق منحها إياه الرئيس السابق للمجلس المحلي لمدينة دسوق.

لكن وقعت على هاجر وأسرتها كارثة كبري وهي ترك المحل الصغير الذين يقيمون بداخله وهو المصدر الأول والأخير لرزقهم، وذلك وفقا لأوامر الرئيس الجديد للمجلس المحلي لمدينة دسوق لأنها لا تمتلك أي أوراق تثبت احقيتها في ملكية هذا المحل بالإضافة أن لديها طفل مصاب بمرض خطير يجعله يخرج دم من فمه بصورة دائمة على الرغم من خضوعة لثلاث عمليات جراحية ولكن دون تحسن على الإطلاق.

ليس هذا وحسب بل أن هاجر لا تمتلك أي شهادات حتي تتقلد وظيفة مناسبة لكي تعيش منها هي وأسرتها وبسبب عدم حصولها على التعليم منعت أطفالها من دخول المدارس، ولعدم توفر المال لديها تبحث عن طعامها هي وأطفالها بداخل صناديق القمامة.

أخيرا

أصيبت هاجر بالإحباط من جميع ما يحدث لها ومن هنا قررت بيع أطفالها الثلاثة لتوفير المال لهم حتي يعيشون حياة أدمية.

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.