محامي دمياط والدقهلية يعلنون رفض الدفاع عن المتهمين في قضية قتل طفلي ميت سلسيل
اعتراف والد طفلي الدقهلية بقتلهما

في أطار تطورات حادث مقتل طفلي قرية ميت سلسيل، رفضت نقابتي محامين دمياط وشمال الدقهلية الفرعيتين ندب أى محامين للدفاع عن المتهمين، بعد أن صرحت مصادر أمنية أن والد الطفلين متورط في قتلهما وفقا للاعترافات التى ادلى بها أمام نيابة ميت سلسيل صباح اليوم.

تفاصيل قرار نقيب محامي دمياط

وأعلن ياسر أبو هندية نقيب محامي دمياط الفرعية، التي شهدت غرق الطفلين في نهر النيل بمنطقة فارسكور منع انتداب أي محامي تابع لنقابة دمياط الفرعية للدقاع عن المتهمين في قضية أطفال ميت سلسيل، وأكد هندية على ضرورة الألتزام بالقرار من جميع المحامين وأن من يخالفه منهم يعرض نفسه للجزاء.

قرار نقابة شمال الدقهلية

وفي السياق ذاته أعلنت النقابة الفرعية لمحامي شمال الدقهلية التي تتبعها منطقة ميت سلسيل مسقط رأس الطفلين المقتولين، منع انتداب أي محامين تابعين للنقابة مع أي من المتهمين في قضية قتل الطفلين نظرا لبشاعتها وجبن الفاعل الذي أفجع قلوب الجميع بجريمته.

وطالب مجلس نقابة محامي شمال الدلتا اعضاءه بعدم قبول الدفاع عن أي من المتهمين في تلك القضية البشعة بأي شكل واستعداده للدفاع عن كافة حقوق الضحايا وذويهم.

أعتراف الأب

وكشفت مصادر أمنية صباح الجمعة أن قوات الأمن التابعة لمحافظة الدقهلية نجحت في العثور على والد الطفلين بعد أن هرب عقب تشييع جنازتهما بعد اعترافه في وقت سابق أمام النيابة العامة بأن الجريمة بدافع الانتقام منه لتورطه في أعمال غير مشروعه مع احد الأشخاص، قبل أن يفجر اليوم مفاجأة جديدة في التحقيقات التي باشرتها نيابة ميت سلسيل بأن هو من قتل ابناءه بسبب خشيته مواجهة الفقر وسمعة أبيهم السيئة بسبب تورطه في أعمال غير مشروعة وتعاطيه المواد المخدرة.
ومازالت التحقيقات جارية مع الأب، إلى جانب تكثيف البحث عن متهمين أخرين في القضية التي أثارت الرأي العام في مصر بسبب بشاعتها