التخطي إلى المحتوى

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هو رئيس انقلابي، و أنه وصل للحكم عقب أنقلابه على الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، و قال الرئيس التركي أن الرئيس المصري قتل الكثير من المصريين في أشارة إلى عملية فض أعتصامي رابعة العدوية، و النهضة، و قال بأن السيسي ليس له أي علاقة بالديمقراطية ولا يعرفها أبدا سواء من القريب أو البعيد، و يعتبر ذلك تصعيد جديد مع مصر و ذلك عقب قطع العلاقات المصرية التركية، و حرب الكلام الدائرة بين الدولة المصرية و التركية.

أردوغان

و ردا على الرئيس التركي أردوغان قالت الخارجية المصرية عن طريق المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار “أحمد أبو زيد”، أن الرئيس التركي يخلط الأوراق، و غير قادر على فهم الأمور، و فقد بوصلته بسبب الأحداث الدائرة في تركيا و لم يعد قادرا على تقدير الأمور بشكل سليم، و قال بأن الرئيس التركي غير قادر على التفرقة بين ثورة شعبية و انقلاب، و قال بأن ما حدث في 30 يونيو هي ثورة شعبية مكتملة الأركان، خرج فيها ما يزيد عن 30 مليون مصري مطالبين بدعم القوات المسلحة، و تولي وزير الدفاع -في ذلك الوقت- عبد الفتاح السيسي من أجل تولي زمام الأمور، و في النهاية قال المستشار أحمد أنه يجب على أردوغان معرفة الفارق بين الثورة الشعبية، و الانقلاب.

و كان ذلك في لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع قناة الجزيرة القطرية، و علق مساعد وزير الخارجية السابق السفير “محمد يوسف”، على تصريحات الرئيس التركي قائلا :”الرئيس التركي يعاني في الفترة الحالية من وجود العديد من الأزمات الداخلية على أثر محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرض لها”، و أضاف :”تركيا منقسمة الآن و بدلا من إطلاق تصريحات مثل ذلك، و التدخل في شئون الدول المجاورة يجب عليه أن يسعى من أجل حل المشاكل الداخلية”، و في النهاية قال :”أردوغان لا يعرف الفرق بين الثورة، و الانقلاب فالمصريين قد خرجوا بأعداد كبيرة مطالبين بتولي الرئيس السيسي الحكم”

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.