أدلة مفاجاة تثبت تورط دولة عربية في هجوم كنيسة “مارمينا” الإرهابي في حلوان
أدلة مفاجاة تثبت تورط دولة عربية في هجوم كنيسة "مارمينا" الإرهابي في حلوان

أثارت عملية الهجوم عل كنيسة مارمينا بحلوان جدل كبير جداً في جميع الأوساط خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بسبب صعوبة الحادث، كما انه أدي إلي وفاة 10 أشخاص وإصابة أخرين بسبب تعرضهم لإطلاق نار مباشر، ولولا تدخل الأهلي وتصديهم لهذا الإرهابي منفذ الحادث كان من الممكن أن تتضاعف اعداد القتلي والمصابين، وهو ما جعل الكثيرين يحاولون فك لغز هذا الحادث الإرهابي، والتعرف علي الجهات الداعمة له.

وفي شكل مفاجئ قام قطريليكس بنشر بعض الأدلة والمعلومات التي تؤكد أن دولة قطر هي الداعمة الأولي للشخص الإرهابي الذي قام بهذا الهجوم، وأنه قد توجه إلي دولة قطر في عام 2012 من اجل التدريب والإستعداد لمثل تلك العمليات الإرهابية، وقد تلقي كافة التدريبات التي يحتاجها من اجل تنفيذ تلك العمليات الإرهابية، وقد نجح بالفعل في تنفيذ كافة ما طلب منه خلال تلك الفترة، ونفذ العديد من العمليات الإرهابية كان أخرها الهجوم علي كنيسة مارمينا.

وأضاف موقع فطريليكس والذي يعتبر من المعارضين للحكم القطري في الفترة الحالية، انه قد تم توجيه العديد من المعلومات من أجل إثارة الفوضي والمشاكل في مصر خلال الفترة الماضية، وكان من بين المخططات التي حصل عليها هي كيفية تنفيذ هجوم كنيسة حلوان، وكل ما تم كان بدعم مادي ومعنوي من جانب دولة قطر، التي دفعت أموال كثيرة جداً لهذا الإرهابي لكي يقوم بما قام به.