التخطي إلى المحتوى

وجهت الحكومة الأثيوبية تحذيرا شديدا لنظيرتها المصرية بشأن ما تقوم به الحكومة المصرية من إثارة الرأي العام الدولي ضد سد النهضة الذي تقيمه أثيوبيا علي نهر النيل . و أكدت اللجنة الأثيوبية الخاصة بالسد أن عملية بناء السد ستتواصل من أجل مصلحة و دعم المواطنين الأثيوبيين و لا يضر بدول مصب نهر النيل و أنه سيفيد مصر والسودان و لن يمس بحصتهما من مياه النهر . وصرح مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات بوزارة الري الأثيوبية قائلا ” إن نقص الطاقة يعد أهم التحديات التي تواجه الدولة الأثيوبية , لذلك تحرص الحكومة علي توليد الطاقة عن طريق القوي المائية حفاظا علي استمرار النمو الاقتصادي , لذلك فإن مشروع سد النهضة هو أكبر وأهم مشروعات توليد و توفير الطاقة باستخدام المياه , وأن مشروع السد سيفيد دول المصب مصر والسودان كما سيفيد أثيوبيا ” كما اكد المسئول الأثيوبي علي أن عملية بناء السد لن تتوقف علي الرغم من محاولات الحكومة المصرية المتواصلة لإيقاف بناء السد باللجوء إلي المنطمات الدولية والاتحاد الأوروبي وكذلك دول الخليج والدول الأفريقية المجاورة مثل تنزاينا . وقال المسئول أيضا ” موقف مصر ليس بسبب الأضرار المزعومة للسد ولكنه نابع من الحقوق التاريخية ، و أن الحكومة المصرية لا تفكر في المنفعة المتبادلة بين البلدين من مشروع السد ” . و ختم حديثه مؤكدا علي التزام الحكومة الأثيوبية وحذرها الشديد من التحركات المصرية الدبلوماسية أو السياسية تجاه مشروع السد .

 

http://www7.0zz0.com/2014/04/04/09/806274335.jpg



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.