التخطي إلى المحتوى

أصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة، برئاسة المستشار مصطفي محمود عبد الغفار، قراراً بإدراج عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر قوية و 15 آخرين في قائمة الإرهاب، ذلك بناءً علي المذكرة التي تلقها من النائب العام.

 

كما أعدت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار خالد ضياء المحامي العام، مذكرة تطالب فيها بإدارج أبو الفتوح و15 آخرين في قائمة الإرهاب، هذا ما كشفته تحريات أمن الدولة.

 

وأتضح أن أبو الفتوح وأعضاء المكتب السياسي للحزب، إنضموا للجماعة الإرهابية.

 

وأوضح أنه عندما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، القانون رقم 8 لسنة 2015، الذي طالب بحبس كل الخارجين عن القانون والإرهابين الذين يضرون بمصالح الدولة.

 

من هذا إنضم عدد كبير إلي قائمة الإرهاب، منهم الرئيس المعزول محمد مرسي و أبناؤه وأبو الفتوح، أعضاء المكتب السياسي للحزب وقيادات مكتب الإرشاد، منهم محمد بديع المرشد العام الجماعة وأبناؤه  ونائب المرشد هيرت الشاطر وأبناؤه و محمد المهدي عاكف وأبناؤه و سعد الحسيني ومحمود غزلان وصلاح سلطان؛ ذلك بسبب أعمال العنف التي جرت في رابعة وقضايا التخابر.

 

وإدراج محمد أبو تريكة في قائمة الإرهاب، بعد تحريات أمن الدولة، سعد الكتتاتني وصفوت ثابت رجل الأعمال وباكينام الشرقاوي و وليد شرابي القاضي السابق ومحمود حسين ورشاد البيومي وسعد الحسيني ومحمود عزت وعصام العريان وصبحي صالح وصفوت حجازي ومحمد البلتاجي.

 

بالإضافة إلي الهاربين، وزير التموين السابق باسم عودة و حسن مالك و الإعلامي مصطفي صقر وحمزة زوبع ويوسف القرضاوي ومن حزب التيار المصري إسلام لطفي وتوفيق يوسف وجهاد الحداد وحازم فاروق وجمال العشري، أحمد سيف الإسلام حسن البنا وأيمن علي وأحمد محمد البيلي.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.