التخطي إلى المحتوى

أصبح القتل شئ عادى فى حياتِنا اليوميه التى نعيشها، فكل يوم نسمع عن عشرات الجرائم التى لاتنتهى ولا تقل، فهى تزداد بشكل يومى.

جريمة المرج

وبعد مرور عام ونصف على ارتكاب هذه الجريمه البشعه، فقد قامت السيده صاحبت العقار الذى يسكنه منفذى الجريمه بأبلاغ قسم شرطة المرج بهذه الواقعه.

وبعد البحث والتحريات، تمكنت الشرطه من ألقاء القبض على الزوج وزوجته الأولى والثانيه، المشتركين جميعاً فى قتل ابنائهم الثلاثه، والذين تتراوح اعمارهم مابين سنتين إلى عشر سنوات.

السبب وراء قتل أطفال المرج

وقد اعترف المجرم” أحمد عبدالقادر” والذى يبلغ من العمر 31 عام بأنه قد تزوج من سيده مسنه تبلغ من العمر 65 عام، وذلك من أجل أن تقوم بالأنفاق عليه، وقد وعدته بأن تحضر له سياره خاصه به، فى حال قام بالتخلص من ابناءه الثلاثه من زوجته الثانيه بقتلهم، وعلى الفور قام الزوج بأجبار زوجته التى كان يعذبها ليل نهار ويضربها بواسطة”سلك كهرباء” وذلك ماجاء على لسان الزوجه الثانيه، قام بأجبارها على قتل اطفالهم الذين لا تتعدى اعمارهم العشر سنوات وبينهم طفل رضيع.

وسيلة القتل

قامت الام بقتل ابنائها، بأغراقهم جميعا غى الماء، وبعدها قام الزوج بوضعهم داخل برميل به ماده كيميائيه لأذابتهم.

ثم قاموا بأستخدام اكياس بلاستيكيه لوضع ماتبقى منهم بها وإلقائهم فى الرشاح.

ماتت القلوب، فأنا أسرد لكم هذه الجريمه ولا اصدق، كيف لأم وأب أن يقتلوا أبنائهم بدم بارد.

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.