وزير الخارجية القطري يصرح أول تصريح رسمي لبلاده بشأن قناة الجزيرة
     

ما زالت الأزمة القطرية الخليجية مستمرة والتي بدأت بمقاطعة عدد من الدول العربية على رأسها السعودية والإمارات ومصر بمقاطعة دولة قطر، وتقديم عدة شروط لها لتنفيذها لإلغاء تلك المقاطعة وعودة العلاقات من جديد بين الطرفين، وأعطت تلك الدول مهلة لقطر لمدة 10 أيام للرد على تلك الشروط، وبرغم التعليقات القطرية على بعض الشروط ووصفها بأنها غير معقولة ولا منطقية إلا أنها وعدت برد عليها بعد تلك الفترة التي أمهلتها فيها الدول المقاطعة.

وفي إطار ذلك صرح وزير الخارجية القطري الشيخ محمد عبد الرحمن آل ثاني، أنه أجرى زيارة للولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء الماضي، التقى خلالها مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اتفقا خلالها على الحل السلمي للأزمة الخليجية القطرية، وتباحثا معاً حول ذلك الحل، كما أشار وزير الخارجية القطري ولأول مرة عن موقف بلاده من غلق قناة الجزيرة القطرية، حيث أكد أن غلق أو إيقاف قناة الجزيرة هو شأن داخلي لن يتدخل فيه أحد ولن يملي أحد على قطر أي شروط تتعلق بشأنها الداخلي، إلا أنه في ذات الوقت لم يبدي الوزير القطري أي نية للقيادة السياسية في بلاده لغلق القناة.

كما أنه أضاف أن بلاده موقفها ثابت من عدة قضايا في المنطقة وعلى رأسها القضية السورية، حيث ترى أنه لابد من إبعاد النظام السوري بقيادة بشار الأسد عن الحكم في سوريا ومحاكمته على جرائمه التي ارتكبها في حق الشعب السوري.