ملك المغرب محمد السادس يرد لأول مرة على تصويت السعودية ضد المغرب لتنظيم مونديال 2026

بعد الضجة والجدل الكبيرين التي أثارها قرار العديد من الدول العربية التصويت لملف أمريكا الشمالية الثلاثي لتنظيم كأس العالم وتفضيلهم له على ملف المغرب الذي كان منافسا له لتنظيم فعاليات كأس العالم 2018 جاء أول رد من الملك محمد السادس عبر بيان الديوان الملكي الصادر منذ لحظات.

البيان الذي نشرته بعض الصحف الإلكترونية المغربية وكذا بعض مستعملي مواقع التواصل الإجتماعي المغاربة أكد أن الملك محمد السادس ملك الدولة المغربية قام اليوم بإجراء اتصال هاتفي مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير الدولة القطرية.

وأكد أمير قطر لملك المغرب أن قطر مستعدة لدعم المغرب من كل النواحي لكي يترشح لتنظيم كأس العالم 2030 كما فعلت السعودية بدعمها للملف المشترك بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية، كندا والمكسيك هذه المرة.

وكان نشر مضمون المكالمة المغربية القطرية من طرف الديوان الملكي الذي يترأسه محمد السادس شخصيا ردا غير مباشر من الملك على كل من صوت ضد المغرب لتنظيم كأس العالم لسنة 2026.

خروج المغرب من سباق تنظيم كأس العالم 2026 :

كانت موسكو عاصمة روسيا الدولة المنظمة لفعاليات المونديال لهذه السنة قد شهدت صباح اليوم إجتماع ممثلي الدول لذا الفيفا للتصويت على الملف الذي يستحق تنظيم كأس العالم لسنة 2026.

وكانت المنافسة النهائية على تنظيم هذا الحدث قد جمعت كلا من الملف المغربي والملف الثلاثي المشترك الذي جمع دول أمريكا الشمالية.

وأثار قرار التصويت للملف المشترك لدول أمريكا الشمالية من طرف العديد من الدول العربية وهي السعودية، لبنان، العراق، الأردن، الكويت والإمارات غضب الشعب المغربي وكذا العالم العربي حيث اعتبره الكثيرون خيانة للعروبة التي تجمع بين الدول العربية.

لكن القرار كان له خلفيات سياسية أهمها موقف المغرب بالتقرب لدولة قطر بعد الأزمة الخليجية.

جدير بالذكر أن مباريات كأس العالم 2018 الذي سيتم تنظيمه على الملاعب الروسية ستبدأ اليوم بالمباراة الافتتاحية التي تجمع المنتخب السعودي وروسيا صاحبة الأرض والجمهور.