لا شك أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية استطاع أن يمر بالبلاد من النفق الضيق والمظلم الذي كانت تعيش فيه خلال السنوات الماضية، وبالتحديد الفترة التي أعقبت ثورة الخامس والعشرون من يانير 2017، حيث استطاع الرئيس السيسي وبشهادة الجميع أن يعب بالبلاد إلى بر الأمان والسلامة، وحمى الله مصر من أن تقع في نفس المصير الذي وقعت فيه سوريا واليمن.

قرار جمهوري جديد من الرئيس السيسي

هذا وقد مرت البلاد بفترة عصيبة استطاع الإرهاب أن ينال منها الكثير والكثير، ولكن استطاع الرئيس السيسي بحكمته ونظرته الثاقبة أن يسيطر على الأمور كثيرا، حيث قام سيادته بفرض جميع القوانين التي من شأنها أن تحد من خطر الإرهاب المتفشي في جميع أنحاء العالم، وبسبب تكرار بعض العمليات الإرهابية في بعض المناطق المصرية وخاصة منطقة سيناء، قام الرئيس السيسي منذ عدة أشهر بفرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد وذلك حفاظا على أرواج جميع المواطنين..

هذا وقد قام الرئيس عبد الفتاح السيسي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء بإصدار قرار جمهوري عاجل يتم تطبيقه اعتبارا  من الساعة الواحدة صباح غد الجمعة الموافق 13 أكتوبر 2017، وهذا القرار يتعلق بإعلان حالة الطواري في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر كاملة، وذلك من أجل مواجهة الإرهاب في كل مناطق الجمهورية، وقد أعطى سيادته القوات المسلحة جميع الصلاحيات لتطبيق وتنفيذ هذا القرار.