فرض الحجر الصحي على طائرة تابعة لـ “طيران الإمارات”
الاماراتية للطيران

تم فرض الحجر الصحي على طائرة خاصة بشركة طيران الإمارات في مطار “جون كينيدي” الأمريكي في مدينة نيويورك بعد أن أفاد أكثر 100 من الركاب وأفراد الطاقم أنهم أصيبوا بالمرض ويعانون من والآلام.

تم عزل الطائرة التي وصلت من مدينة دبي في الساعة 9:12 صباحاً وتم أخذها فورا إلى مكان بعيد عن الركاب وفقاً لما صرحت به هيئة موانئ نيويورك، وذهب طاقم طبي من مركز السيطرة على الأمراض لمساعدة ركاب الطائرة المرضى الذين كانوا يعانون بشدة من السعال والحمى.

تم نقل عشرة من ركاب الطائرة بسرعة إلى المستشفى ورفض تسعة من المرضى الرعاية الطبية، وفقا لإريك فيليبس وهو المتحدث باسم العمدة بيل دي بلاسيو.

وقال فيليبس إن المسؤولين الصحيين لم يكونوا متأكدين ما هو سبب مرض مستقلي الطائرة ، لكن الأعراض أشارت إلى احتمالية وجود الأنفلونزا. وأضاف أن الكثير من الركاب صعدوا إلى الطائرة بعد العودة من زيارة مكة المكرمة التي تشهد حاليًا تفشي لمرض الأنفلونزا.

أصدرت شركة طيران الإمارات تقريراً بعد هبوط الطائرة ، قالت فيه: إن 10 ركاب أصيبوا بالمرض وأن جميع الركاب الآخرين سيسمح لهم بالنزول في وقت قريب. ولكن حوالي نصف الركاب فقط خرجوا من الطائرة وتم تطهيرهم لمواصلة رحلاتهم وفقا لمكتب رئيس البلدية.

وأظهر الفيديو الذي تم التقاطه من داخل الطائرة بعد هبوطها مشهداً شديد التوتر، حيث حث موظفي الخطوط الجوية المسافرين على البقاء خارج ممرات الطائرة.

وقالت احدى ركاب الطائرة في بيان لإحدى وكالات الأنباء: “تقوم ادارة عمليات شرطة الميناء وسلطة ميناء الميناء بالتنسيق عن كثب وتقديم الدعم لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.”

وأكد مكتب مكافحة الإرهاب في نيويورك أنهم كانوا يراقبون سير الحالات الطبية في المطار كما أن وحدات الإطفاء كانت على أتم جاهزيتها.