التخطي إلى المحتوى
حالة ذعر لمرضى السكر بسبب عجز في كميات دواء الأنسولين بالسوق المصري بعد تعويم الجنيه المصري، والشركة ترد
دواء الأنسولين

انتشرت أخبار مزعجة حول نقص دواء الأنسولين لمرضى السكر بمصر، والذي جعل هناك حالة رعب بين المواطنين، لأنه يعتمد عليه الملايين من المصريين من مرضى السكر، وأن الكميات التي في الصيدليات لا تكفي احتياجات الكثير من المرضى.

الشركة تؤكد على توافر دواء الأنسولين

وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة نوفو نورديسك مصر الدكتور محمد الضبابي، أن الشركة تورد دواء الأنسولين في السوق المصري منذ أكثر من 80 عاماً، وفي خلال هذه الفترة كانت تورد الأنسولين للملايين لمرضى السكر في مصر بدون أي انقطاع، وبعيدة كل البعد عن الظروف الاقتصادية أو السياسية التي مرت على مصر طوال هذه الفترة.

دواء الأنسولين
دواء الأنسولين

كميات الأنسولين بالسوق المصري تكفي لأكثر من 6 شهور

وأكد “الضبابي” أنه تم مؤخرا بتوريد كميات كبيرة والمطلوبة من الأنسولين للموزعين معتمدين للأدوية، طبقاً للشروط والاتفاقيات المتفق عليها وبالأسعار كما هي بدون أي زيادة، وأن هذه الكميات تغطي احتياجات جميع مرضى السكر في مصر حتى شهر مايو 2017.

الأنسولين
الأنسولين

تعويم الجنيه المصري السبب في اختفاء الأنسولين

وأوضح أن تعويم الجنيه الأسبوع الماضي جعل بعض شركات التوزيع بتحديد كميات الأنسولين للصيدليات، مما أدى لحدوث ارتباك وعجز في كمية الأنسولين بالصيدليات، والذي أدى لانطباع خاطئ عن نقص الأنسولين، لذلك نناشد كافة الأطراف المعنية بتوصيل الأنسولين للمرضى السكر.

تعويم الجنيه
تعويم الجنيه

الشركة سوف تستمر في توريد جميع الاحتياجات الأدوية للسوق المصري

وفي نفس الوقت أكد الضبابي أن الشركة سوف تستمر في توريد جميع الاحتياجات الأدوية للسوق المصري وفقا للجدول المتفق، ومن ناحية أخرى هناك مشاورات دائمة مع الحكومة للتغلب على الصعوبات التي ارتبطت بتعويم الجنيه المصري.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.