عاجل : الأمن يفجر مفاجئة جديدة في قضية خطف و قتل طفلي الدقهلية
طفلي الدقهلية

قضية مقتل طفلي الدقهلية ” ريان و محمد ” التي أثارت الرأي العام أجمل و حولت أفراح عيد الأضحى المبارك إلى اللون الأسود والحزن في قرية ميت سلسيل بعد أن تم اختطاف الطفلين بعد صلاة العيد من أمام أعين والدهما بعد خداعة وتضليله من أحد الأفراد على حد قولة ، حيث كانت الرواية أنه أثناء الذهاب بأطفاله إلى الملاهي بعد صلاة العيد خدعة شخص وشتت انتباهه بأنه صديق له منذ المرحلة الابتدائية ليصرف انتباهه عن الأطفال ليفاجئ بعد ذلك بعدم وجود الأطفال ليظهروا في اليوم التالي في أحد الترع في محافظة دمياط.

وبعد انتشال جثث الأطفال تبين أن الأطفال غرقوا نتيجة اسكافيا الغرق، في التحقيقات الأولى أعلنت العديد من المصادر الصحفية أن الأب أعترف بأنه على علاقة بتجار أثار وأن مقتل نجلية نتيجة لتصفية الحسابات بعد أن اختلفا على سعر مومياء أثرية وعلقت المصادر أن الأب أختفى بعد ذلك.

عاجل : الأمن يفجر مفاجئة جديدة في قضية خطف و قتل طفلي الدقهلية

الأمن يكشف تفاصيل جديدة في قضية مقتل طفلي الدقهلية

ولكن كشفت اليوم السابع منذ عدة دقائق أن مصدر أمني في مديرية أمن الدقهلية أكد على اعتراف الأب ” محمود نظيم السيد ” بقتل نجلية و إلقاء جثتهما في إحدى الترع بمركز فارسكور بمحافظة دمياط ، وأكد المصدر أن بعد تشيع الجثامين اختفى الأب لفترة وقام بغلق هاتفة المحمول وذلك قبل أن تستدعيه النيابة بشكل رسمي للتحقيق معه في القضية ولكنة لم يوجد في محل إقامته الأمر الذي جعل قوات الأمن تبحث عنه وتم ضبطة و إحضاره وبتضيق الخناق علية اعترف بالواقعة.