التخطي إلى المحتوى

نشرت إحدى الصحف الهندية “دي أن أي” حوار صحفي مع أهم ضابط حراسة من النساء التي كانوا يسيرون خلف الرئيس الراحل “معمر القذافي” والتي كانوا يسيرون الجدل بسبب أنه الرئيس الوحيد في العالم الذي يتبعه حرس من النساء وكشفت الضابط “عائشة عبد السلام محمد علي” عن سر إختيار القذافي للنساء بالذات عن الرجال من خلال الرد على بعض الأسئلة حيث قالت أنها ما زالت عازبة من بنات واحة تراغن جنوب غرب ليبيا والتحقت بالجيش الليبي في عام 1984 .

وأوضحت أن القذافي أراد أن يظهر للعالم أن نساء ليبيا تتمتع بنفس الحقوق الممنوحة للرجال وكان يحرص على أن تكون النساء عازبات وذلك من أجل التفرغ لأداء واجب الحراسة بدون أن تتحمل أي أعباء أخرى تثقل كاهلهن وأكدت عائشة أن الرئيس الليبي كان يلازمه ثلاث حارسات بشكل دائم أثناء جولاته في ليبيا ولكن كان يلحق بهن حارسة رابعة أثناء السفر بالخارج.

وأنا كنت المكلفة بإختيار الحارسات للقذافي فيما كانت تغمر الفرحة قلب التي أختارها لتكون الرابعة لمرافقة القذافي وردا على معاير الجمال للحارسات قالت عائشة أن الجمال لم يكن المعيار الأساسي بالنسبة للقذافي ولكنه يركزعلى طول قامة الحارسة بما يجعلها تظهر وراءه فارعة القامة والبنيان وكان يسمح للحارسات وضع القليل من المكياج لا أكثر.

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.