بعد حالة الغضب الكبرى التي أثيرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد الفنانة الموهوبة، شيرين عبد الوهاب بسبب الفيديو الذي انتشر بشكل غريب لها وهي في أحد حفلاتها خارج مصر وبعد طلب أحد الموجودين بالحفل منها لتغني مشربتش من نيلها ردت بعفوية بيجيب بلهارسيا، وانتشر الفيديو بشكل كبير وعلى أوسع نطاق من صباح اليوم، و هاجمها الكثيرون سواء من جمهورها أو من أصدقائها الفنانين والمطربين داخل الوسط الفني، ولكن لم توضح شيرين موقفها إلا من ساعات قليلة، وفاجئت الجميع بردها والبيان الصحفي الذي أصدرته اليوم منذ ساعات قليلة.

شيرين عبد الوهاب تصرح ببيان صحفي بعد غضب الجمهور منها وتفجر مفاجأة غير متوقعة

صرحت شيرين عبد الوهاب أنها سيدة مصرية بسيطة عاشت ونشأت في منطقة شعبية بالقلعة، ولكنها تحب و تعشق تراب الوطن مثلها مثل أي مصري، مشكلتها هي عفويتها في حديثها التي تدخلها في الكثير من المشاكل التي لا تقصدها، صرحت أنها كثيرا ما غنت لمصر ورفضت الغناء في بعض البلدان التي على خلاف سياسي مع بلدها الحبيب مصر.

أكدت شيرين عبد الوهاب أنها فوجئت مثلها مثل الجمهور بذلك الفيديو، الذي التقط لها في حفل لها في الشارقة والغريب أن هذا الحفل كان منذ أكثر من عام، تعجبت من نفسها كما تعجب الجمهور وهي لاتعتبر أنها لم تخطئ ولكنها لم تكن تقصد ذلك تماما ولاتعرف من الذي يقوم بنشر مثل ذلك الفيديو في ذلك الوقت بالتحديد وبعد مرور أكثر من عام عليه.