حادث أثار الكثير من الجدل في الغربية، وانتشر الفيديو الخاص به عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ولم يصدق أحد كيف وصلنا إلى ذلك الوضع، حيث يظهر مجموعة من المسلحون وهم يهجمون على صيدلية بالأسلحة البيضاء والسيوف، ويقومون بالهجوم على صاحب الصيدلية بطريقة شرسه وخطيره للغاية لم يصدقها أحد وتوقع الكثيرون، أن يكون صاحب الصيدلية قد توفي جراء ذلك الهجوم العنيف، لكن حاول أن يدافع عن نفسه بواسطة بعض الكراسي ليصاب فقط بجرح قطعي في يده بطول 3 سم، ولم يعرف وقتها السبب خلف الهجوم على تلك الصيدلية بذلك الشكل الوحشي.

هجوم مسلح على صيدلية بالغربية ونجاة صاحبها بأعجوبة

حققت الشرطة بشكل فوري في تلك الواقعة، التي كان الغرض الرئيسي منها هو الهجوم على الصيدلية وصاحبها فقط وتحطيمها انتقام من صاحبها، وهي صيدلية أبو بكر وصاحبها يدعي محمود العزب أبوبكر، وقد اكتشفت الشرطة من التحقيقات أن الهجوم بتلك الطريقة على الصيدلي كان بسبب خلافه مع أحد الأشخاص قام بشراء شقة منه وحدث بينهم خلاف على المسائل المادية، فقام ذلك الشخص باستئجار بلطجية من أجل الهجوم على صاحب الصيدلية للانتقام منه، واستطاعت الشرطة القبض على أحد الجناة ويتم الآن البحث عن باقي المتورطين بالأمر، بعد أن أثار ذلك الحادث خوف وفزع الكثير من أهالي الغربية وبالتحديد مدينة زفتي.