التخطي إلى المحتوى

منذ عودته من لقاء كامب ديفيد فى مطلع الاسبوع الماضى مع قادة دول الخليج والرئيس الأمريكى باراك أوباما لم يظهر أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد فى أى وسائل أعلام ولا حتى فى وكالة الإنباء الرسميه للبلاد والتى تسمى (قنا).

وفى الوقت الحالى تسود فى قطر حاله من الغموض والترقب لمعرفة سبب هذا الإختفاء المفاجئ للأمير تميم بن حمد والذى كان يظهر يوميا فى جميع وسائل الإعلام القطريه وفى الصحف الرسميه للدوله حيث كان يفرد له خبر يوميا فى الصفحه الأولى فى جميع الصحف.

وفى الوقت الذى يختفى فيه الأمير تميم يظهر فيه اسم أخيه الأصغر الأمير عبد الله بن حمد حيث تتعمد جميع الصحف الرسميه فى البلاد نشر صورة له يوميا فى الصفحات الأولى وكذلك على شاشات التليفزيون.

ومما يثير دهشة القطرين ويزيد الأمر غموضا هو عدم ظهور الأمير تميم فى حفل تسليم الدكتوراة الفخريه للشيخة موزة من جامعة حمد فى الوقت الذى كان يجلس معها فى هذا الحفل الأمير السابق حمد بن خليفه والشيخ يوسف القرضاوى.

هذا والكثير من السياسيين والمحللين يرجعون هذا الإختفاء إلى أن هناك محاولات إنقلاب على الأمير تميم من شقيقه الأصغر الأمير عبد الله خصوصا أن قطر معروفه بإنها دولة إنقلابات فالأمير تميم نفسه إنقلب على والده.

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.