بعد 6 أشهر من المقاطعة: قطر تتخذ قرار مفاجئ وغير متوقع ضد الدول العربية المقاطعة لها.. وتؤكد: «دي البداية وكل الخيارات مطروحة»

استمرارًا للأزمة القائمة بين قطر من جهة وبين عدد من الدول العربية الموقعة عليها العديد من العقوبات قبل 6 أشهر من جهة أخرى، كشفت الخارجية القطرية عن أول إجراءاتها ضد الدول الموقعة للعقوبات عليها، والتي أبرزها (المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين)، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته، اليوم الأربعاء، المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية “لؤلؤة الخاطر”، والتي وجهت فيه نداءًا ايضًا لهذه الدول.

تفاصيل ما جاء في تصريحات الخارجية القطرية

وخلال المؤتمر، أكدت الخارجية القطرية، بأن الدوحة بدأت التحرك في خطوات اللجوء للتحكيم الدولي بشأن الأضرار التي لحقت بها جراء ما وصفته بـ “بالمقاطعة”، كما أشارت إلى أن كل الخيارات مفتوحة أمامها خلال الفترة المقبلة، مؤكدة بأنها استطاعت خلال فترة الستة شهور الماضية، منذ توقيع العقوبات عليها، من توثيق جميع الأضرار التي تعرضت لها، وسيتبع هذه الخطو، خطوات أخرى.

وبالرغم من الخطوة التي اتخذتها قطر باللجوء للتحكيم الدولي، لما رأته بوقوع أضرار عليها جراء هذه المقاطعة، وسط تأييد عالمي لها في ظل علاقاتها الدولية القوية، إلا أنها فتحت الباب مع الدول الموقعة للعقوبات لها، للحوار.. حسب تصريحات المتحدثة باسم الخارجية القطرية، والتي أكدت بأن الدوحة، في الوقت ذاته تطالب دائما بالمحافظة على العلاقات الأخوية، واعتبار أن هذه الخلافات زائلة.

وفي السياق ذاته، قالت الخارجية القطرية، بأن الكرة في ملعب دول المقاطعة الآن، نحن ندعوهم لقبول دخول البعثات الفنية لتقييم الأضرار لدولهم، لافتة إلى أن الدوحة لا تشجع على خطابات الكراهية.