التخطي إلى المحتوى
بالفيديو | شاهد زنزانة صدام حسين من الداخل ، و محتوياتها ، و كيف كان يقضى وقته

بعد أن قضى الرئيس العراقى الراحل صدام حسين فى قصور فخمة بصلاحيات كبيرة ، إنتهت به الحياه فى زنزانة صغيرة فى أحد قصوره ، يقضى فيها كل حاجته.

قناة العربية السعودية قامت بزيارة الرئيس السابق و الراحل للعراق ، و التى تم إعتقاله فيها قبيل إعدامه.

أحد قصور الرئيس السابق صدام حسين ، و الذى حولته القوات الأمريكية بعد إعتقاله إلى زنزانة إنفرادية ، قضى فيها الرئيس العراقى الراحل أخر سنين عمره.

فقد عرضت قناة العربية مقطعًا تصور فيه تفاصيل المكان الذى أحتجز فيه صدام ، فالقصر من الداخل لا يبدو كذلك ، بعد أن تم تحويله و تحصينه بشكل لا يمكن التفكير معه فى عمل ثقب فى الجدار أو حفرة فى الأرض.

يقول أحد قائدى القوات الأمريكية فى العراق ، علمت أن صدام حسين كان يتم نقله فى سيارة مصفحة ، و فى عدة قوافل للتمويه.

فى داخل الحجز الخاص بصدام حسين ، ترى ممرات ضيقة متشابهة تقودك إلى زنزانة صدام حسين ، فالزنزانة لا تتجاوز 10 متر مربع ، و كان صدام ينام على سرير مصنوع من الأسمنت بعد وضع الفراش عليها ، و كان يقضى أغلب أوقاته فى التأمل و القراءة.

يوجد داخل الزنزانة أيضًا التى مكث فيها صدام حسين حوض حديدى لغسل الأيدى و الوجه ، و محكمة فى الحائط لا يمكن خلعها من أجل إستخدامات أخرى.

يقول القائمين على المكان الذى أعتقل به صدام ، أن المكان يحتوى على ساحة صغيرة مغطاه بأسلاك حديدية تدخل منها أشعة الشمس ، و كان صدام يمارس هوايته الزراعية فى صندوق خشبى مملوء بطين معد لهذا الغرض.

و حسب القائمين على سجنه ، فإن صدام حسين كان يتمتع بمعنويات عالية ، حتى يوم تنفيذ حكم الإعدام فيه.

و يقول أحد القائمين على السجن ، كانت معنويات صدام حسين مرتفعة للغاية حتى فى يوم صدور الحكم ، و يوم تنفيذ الحكم بحقه ، و كان صدام يشعر بأنه يدافع عن العراق.

و فى غرفة أخرى كان يسمح له بالإستحمام فى غرفة صغيرة معدة لهذا الغرض ، و كان يتم إعادته مرة أخرى إلى زنزانته.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.