في ظل وجود عدة كوارث حدثت العام الماضي في العديد من المدارس في جمهورية مصر العربية منها سقوط مراوح الفصول أو إنهيار بعض الأسوار أو المباني في المدارس المتهالكة قامت وزارة التربية والتعليم مع هيئة الأبنية التعليمية بوضع خطة لتطوير وترميم كافة المدارس القديمة لمنع  حدوث أي كارثة أخرى إلا أن تلك الخطة لم تشمل أحد أهم وأعرق وأقدم المدارس في محافظة أسوان على مدار ستون عاما كما أوضح الكثير من الأهالي الذين أكدوا أنهم كانوا طلاب في تلك المدرسة في صغرهم ولم تشهد أي تطوير على مدار ستة عقود.

أولياء الأمور يرون تفاصيل الكارثة من كافة الأبعاد دون أي تدخل من إدارة أسوان التعليمية

حيث اشتكى الأهالي وأولياء الأمور من مدرسة “مجمع أبو الريش بحرى الابتدائية المشتركة”  من تلك المدرسة التي تم تأسيسها منذ ستون عاما تحديدا في عام 1957  وكانو هم أول طلابها ومنذ ذلك الحين لم يتم تطوير أي جزئ منها سوى الدهانات الخارجية للمباني الموجودة على مساحة خمسة آلاف متر مربع وتقدموا بالعديد من الشكاوى لإدارة أسوان التعليمية لكن دون جدوى وأصبحت كافة المباني آيلة للسقوط كما أن الإهمال الجسيم في المدرسة جعلها وكرا للحشرات و العقارب والثعابين وننقل لكم بالفيديو شكوى أهالي الأطفال ولقطات حصرية من داخل مدرسة الرعب في أسوان دون أي حراك من قبل الإدارة التعليمية بالمحافظة.