في الآونة الأخيرة وبعد ارتفاع أسعار الدواء في السوق المصرية  قام مجموعة من المحتالين من إنشاء عدة مصانع ” تحت السلم ” لغش و تصنيع أدوية غير خاضعة للرقابة باستخدام مواد غير معروفة وغير خاضعة للرقابة وبجهود رجال الشرطة والمباحث تم بالفعل القبض على عدد كبير من المتورطين في إنشاء و إدارة وتمويل تلك المصانع التي تفتك بحيات الشعب المصري ولكن دائما ما يلجئ المضاربين بأرواح و أبناء الشعب المصري لحيل جديدة فبعد أن قاموا بتعبئة زجاجات العصير المجمعة من القمامة و بيعها في السوق على أنها المنتج الأصلي المتعارف عليه باسم أكبر الشركات قاموا بعمل الشيء نفسة في أشياء أشد خطورة واكثر فتكا وهي السرجنجات الخاصة بالأدوية.

سرنجات ملوثة بالدماء تغزوا الصيدليات في مصر

وقام مجموعة من النشطاء بنشر عدة صور لسرنجات تم بيعها وتداولها في السوق المصري لأحد أشهر الشركات وهي حمل قطرات دم ملوثة بالإبرة قد تؤدي إلى أخطر الأمراض ونقل العدوى بصورة كبيرة جدا, وانتشر الخبر بسرعة كبيرة وانطلقت التحذيرات بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أن تبين أن هناك بعض المصانع تحت السلم تقوم بجمع بعض أنواع السرنجات من القمامة وتقوم بغسلها وإعادة تعبئتها مره أخرى مستغلة في ذلك الاسم والعلامة التجارية الأصلية لتلك السرنجات لذلك ننوه على ضرورة شراء السرنجات من الأماكن الموثوقة والصيدليات الكبرى وكسر السر نجه و ثني السن بعد الاستخدام ورميها في القمامة حرصا على أن يتم استخدامها من قبل تلك المصانع المشبوهة.

No automatic alt text available.

No automatic alt text available.

No automatic alt text available.

No automatic alt text available.