التخطي إلى المحتوى

ينتظر الشعب المصرى يوم 11-11 لمعرفة ما سوف يحدث بعد دعوات قوية من جماعة الإخوان وحركات سياسية للنزول إلى الشوارع للتظاهر ضد النظام الحالى بسبب الأزمات الأخيرة التى حدثت في مصر ، وبالرغم من توقع خبراء السياسة في مصر عدم نزول المصريين إلى الشوارع وان هذا اليوم سيمر مروار الكرام .

ومن المتوقع أن يحاول المتظاهرين النزول إلى ميدان التحرير لإعادة سيناريو يوم 25 يناير مرة أخرى ولذلك شهدت الحالة الأمنية بمحيط ميدان التحرير حالة من الإستنفار من قبل قوات الجيش المصري وعربات الأمن المركزي.

وحيث هناك الكثير من عربيات الأمن المركزي في ميدان التحرير وتم رصد وجود الكثير من الكاميرات في ميدان التحرير لمراقبة ما سوف يحدث غداً الجمعة 11-11.

وبالرغم من رفض الكثير من القوى السياسة هذه الدعوة ومن المتوقع عدم مشاركة احد في تظاهرات غداً إلا أن قوات الجيش المصري قررت الإستعداد بحالة قصوى لتجنب حدوث إى مظاهرات غداً في ميدان التحرير أو في إى ميدان أخر في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.