القبض على سعد لمجرد من جديد في فرنسا بسبب ضرب فتاة فرنسية أخرى

ذكرت صحف إلكترونية مغربية مثل شوف تي في و 24 أنفو أن الفنان والمغني المغربي سعد لمجرد المشهور بلقب “لمعلم” قد تم القبض عليه في فرنسا من جديد بسبب ضربه لفتاة جديدة تحت تأثير المخدرات.

وكان سعد قد تم اتهامه من قبل بمحاولة اغتصاب فتاة في العاصمة الفرنسية باريس في السنة الفارطة ولا يزال يتمتع بالسراح المؤقت في هذه القضية التي لم يتم البث فيها بشكل نهائي وحاسم.

وذكرت تقارير ومصادر صحفية مغربية من الأراضي الفرنسية أن لمجرد تم القبض عليه اليوم من الشرطة الفرنسية في مدينة سانت تروبيز.
وفور انتشار الخبر لقي تفاعلا كبير في المغرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خصوصا فايسبوك وتويتر.

واختلفت ردود الأفعال، حيث قال البعض أنها تهم مزيفة تريد بعض الجهات من خلالها تدمير المسيرة الفنية لسعد والنجاح غير المسبوق الذي تمكن من الوصول إليه على المستوى العربي وكذا العالمي.

وقال آخرون أنه إن تم تأكيد هذه الأنباء فإن سعد لمجرد يجب أن يتم علاجه من إدمان المخدرات لأنه قام بفعل نفس الشيء في الولايات المتحدة الأمريكية ثم قام بالفرار من أراضيها، وفعلها ثانية السنة الفارطة في ضواحي باريس مع الفتاة الفرنسية لورا بريول ثم أعاد الكرة الآن مما يعني أنه يعاني من مرض يجعله يقوم بهذا.

جدير بالذكر أن هذا يأتي أياما فقط بعد إصدار سعد لأغنيته الجديدة “كازابلانكا” عبر قناته الرسمية عبر موقع اليوتيوب ونجاحها بشكل كبير حيث تمكن فيديو الأغنية من تحقيق حوالي 53 مليون مشاهدة بعد قرابة ثلاثة أسابيع فقط من نشره.

ما رأيكم أنتم إذن في هذه التهم الموجهة للفنان المغربي سعد لمجرد؟ وهل سيتم إطلاق سراحه من جديد بعدما قام القضاء الفرنسي بذلك في قضيته مع الفتاة الباريسية لورا بريول؟