الطبعة الأولى: صارت المدينة السورية أدلب حديث الفضائيات والصحف العالمية لذلك السبب

ذكر الإعلامي الكبير أحمد المسلماني، إن المدينة السورية أدلب، الحديث الرئيسي لدى معظم الفضائيات والصحف العالمية، والسبب يرجع إلى تواجد قوات عسكرية من غالبية دول العالم، وهذا تمهيداً لعملية اقتحام واسعة المجال على مدينة أدلب، كما أوضح بأن كلاً من أمريكا وروسيا وتركيا وإيران والعديد من الأطراف الأخرى تتواجد في مدينة أدلب السورية.

إدلب
التوك شو

دور تركيا المركب في سوريا

مضيفاً أحمد المسلماني، أثناء تقديم برنامجه، برنامج “الطبعة الأولى”، ولاذي تم عرضه بالأمس الأحد الموافق 26 أغسطس 2018، عبر القناة الفضائية المصرية، قناة “دريم”، أن الدولة التركية تلك دور مركب في الدولة السورية، حيث تملك علاقات مع روسيا وأمريكا وتنظيم جبهة النصرة، وكذلك الحكومة السورية.

دور منظمة “الخوذ البيضاء” على الأراضي السورية وأين ذهب

مضيفاً الأعلامي “أحمد المسلماني”، أن منظمة للدفاع المدني، يطلق عليها اسم منظمة “الخوذ البيضاء”، تتلقى في حقيقة الأمر دعم من المملكة المتحدة البريطانية والولايات المتحدة الأمريكية، ملقتاً بأن تلك المنظمة، يشاع عنها بقيامها بعمليات إنقاذ لنحو الآلاف من المدنيين السوريين خلال الحرب الأهلية في دولة سوريا، وعندما صار الوضع الحقيق لها في سوريا صعب ومتأزم، تم عملية تهريب لأعضائها بالكامل إلى دولة إسرائيل.

إعلان النفير العام من جانب الجبهة الوطنية للتحرير

ويذكر بأن وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت بعرض مقترحات محددة على الجانب التركي، بعرض التسوية للأوضاع في مدينة أدلب، وكان هذا يوم الجمعة الماضية، ويأتي ذلك متزامناً مع الإعلان الصادر من الجبهة الوطنية للتحرير، والمدعومة من الدولة التركية، والذي أطلقت عليه إعلان النفير العام، وشددت بذات البيان على أهمية الدفاع عن العرض والأرض وهو يعتبر الخيار الوحيد لكافة الفصائل التي على أرض الواقع بالمنطقة، في ضوء التصريحات الخارجية والداخلية، وكذلك التحركات العسكرية، وفي ذات الوقت أكدت فرنسا على عدم النية على معاودة الاتصال مع الحكومة السورية بشكل مباشر.