الإحتلال يفرج عن عهد التميمي.. والبطلة الفلسطينية تزور قبر ياسر عرفات

أفرجت سلطات الإحتلال الإسرائيلي عن الفلسيطينة عهد التميمي بعد أعتقال جام 8 أشهر بعد أن صفعت الطالبة صاحبة الـ17 عاما جنديا إسرائيليا خلال تظاهرات للفلسطينيين ضد الإحتلال ديسمبر الماضي أصيب فيها أبن عم عهد التميمي بالرصاص المطاطي في رأسه.

مغادرتها لسجن شارون

وغادرت عهد التميمي صباح اليوم الأحد سجن شارون وتوجهت إلى منطقة الضفة الغربية جيث تقطن عائلتها صاحبة التاريخ الطويل في مقاومة الإحتلال الإسرائيلي ومستوطناته، وشكلت عهد التي مازالت في سن الصبا قلقا بالغا لسلطات الإحتلال بعد أن لاقت تعاطفا كبيرا في الوطن العربي والعالم كله عقب القبض عليها ومحاكمتها وأظهار الوجه القبيح للدولة الصهيونية التى تحاول أن تتجمل أمام العالم بزعمها رعاية للديمقراطية والحداثة في منطقة الشرق الأوسط

الإحتلال يفرج عن عهد التميمي.. والبطلة الفلسطينية تزور قبر ياسر عرفات

صفعة عهد للجنديين الإسرائيليين

وأحدث مقطع الفيديو الذي ألتقط لعهد التميمي وهى تصفع جنديين إسرائيليين جدلا واسعا في إسرائيل وأحتفاء كبير بين أوساط العرب ومؤيدو القضية الفلسطينية في العالم، وتحولت عهد إلى أيقونة للنضال والجرأة في مواجهة العدو والتي اكتسبتها من أهل قريتها “النبي صالح” الذين يسيرون التظاهرات بشكل دوري منذ عام 2009 ضد الاستيطان وسلب حقوق الشعب الفلسطيني، ورغم صغر سنها اجمع نحو 1.7 مليون إنشان حول العالم على ضرورة الإفراج عنها في عريضه وقعوا عليها ووجهوها لسلطات الإحتلال التى وجهت لعهد 12 تهمة

عهد تزور قبر ياسر عرفات

وبادرت عهد التميمي وأسرتها بزيارة قبر رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات عقب الإفراج عنها مباشرة وألتقت هناك بالمهنئين الذين احتشدوا أمام القبر وفي محيطة لملاقاة البطلة المفرج عنها من سجون الإحتلال.

الإحتلال يفرج عن عهد التميمي.. والبطلة الفلسطينية تزور قبر ياسر عرفات

وأقرت عهد التميمي حلال محاكمتها أمام قضاء الإحتلال بصفها للجنديين الإسرائيليين خلال تواجدهما أمام منزلها لأنهما أطلقها الرصاص المطاطي اتجاه أبن عمومتها، بينما علق وزير التعليم الإسرائيلي وقتها نفتالي بينيت أن عهد تستحق أن تقضي بقية حياتها في السجن