التخطي إلى المحتوى

نقلت وكالة الأناضول، أول تصريحات للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، بشأن الأزمة القطرية الراهنة مع بعض الدول العربية، خاصةً في ظل التطورات الاخيرة، وقرارات المقاطعة التي اتخذتها هذه الدول وعلى رأسها السعودية والإمارات، بجانب مصر، خاصةً وأن قطر معروف للجميع، أنها حليف قوي لأنقرة.

وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، الثلاثاء،  إن تركيا ستستمر في تطوير العلاقات مع قطر، ولافتاً إلى أن العقوبات الموقعة على الدوحة، لن تحل الوضع القائم، مشيراً إلى أن هناك جهات تحاول تبرئة المنظمات الإرهابية بدلاً من اتخاذ مواقف صارمة تجاههم من خلال إطلاق أسماء مثل “الميليشيات” عليهم لأن تلك المنظمات تخدم سياساتهم في المنطقة وستدرك تلك الجهات خلال وقت قريب حجم الخطأ الذي ارتكبوه.

في الوقت الذي كشفت فيه مصادر بالرئاسة التركية، بأن أردوغان اتصل هاتفياً كلاً من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للتباحث بشأن أهمية السلام والاستقرار في المنطقة، واتباع السبل الدبلوماسية والحوار لتخفيض التوتر الحالي بين قطر وبعض الدول العربية

أردوغان يحذر واشنطن بقوة

ومن ناحية أخرى، حذر الرئيس التركي واشنطن من عواقب دعم الأكراد فى سوريا، قائلاً لهم: “هنيئا لكم تعاونكم مع تنظيم.. ب ي د الإرهابي في سوريا، مهدداً بأن تركيا سترد على أي تهديد يواجه أراضيها بقوة



التعليقات

  1. طول ما المسلمين ماشين وراء اليهود واعداء الدين وبعيد عن الشريعه والدين والسنه المحمديه سيجنو الفشل والخراب هنيئا للغرب اجمعين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.