للمرة الأولى| “رئيس الوزراء” يكشف رسمياً عن مرة عن موعد استقرار «سعر صرف الدولار».. وتحسن الأوضاع الاقتصادية بالبلاد

أكد المهندس “شريف إسماعيل”، رئيس مجلس الوزراء المصري، بأن وضع مصر الاقتصادي، طبقاً لمؤسسات التصنيف العالمية مستقر، وإنه عندما يستقر سعر الصرف سيكون هناك متغيرات كبيرة، ستساهم في الخروج من عنق الزجاجة، وبدء مرحلة جديدة ومزدهرة، خاصةً وأن هناك تحركاً واضحاً في الاقتصاد المصري.

كما توقع رئيس الوزراء، خلال تصريحات صحفية، أمس الإثنين، بأن يستقر سعر الصرف خلال 3 أشهر، مشيراً إلى بأن هناك تحركًا فى الاقتصاد المصري الآن، وهناك زيادة فى الصادرات المصرية، وانخفاض فى حركة الواردات، وكلها مؤشرات إيجابية، تساهم في دفع عجلة الاقتصاد.

وأضاف “إسماعيل”، بأن الظروف الاقتصادية ستتحسن على المدى المتوسط، وأن الدولة تعمل الآن على التوجه بدعم المجالات الأكثر احتياجاً، نظراً لأنه كان هناك مجالات للدعم ما كان يحب على الدولة أن تنفق فيها، وبالتالي انهارت مجالات أخرى مثل التعليم والصحة.

تأتي تصريحات رئيس الحكومة، تزامناً مع توجيهات من رئيس الجمهوريةـ بالعمل على إيجاد سريعة، لحل أزمة الارتفاع المستمر لسعر الدولار، واعداً بحل الكثير من المشاكل التي تواجه الاقتصاد المصري في القريب العاجل.