نجوم مصرية
 • تسجيل الدخول
 • تسجيل عضوية جديدة

فيس بوك  جوجل بلس  تويتر 

فرقة رضا للفنون الشعبية خمسون عاما من الرقص الجميل

 

ينظم مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية بالاشتراك مع فرقة الإسكندرية للفنون الشعبية احتفالية كبرى ، في الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر الجاري، احتفالاً بمرور 50 عاماً على تأسيس الفرقة، وذلك بحضور رواد فرقة رضا من الراقصين الأوائل الذين قدموا أول عرض للفرقة في أغسطس 1969، وهم فريدة فهمي، ونيفين رامز، وحسن عفيفي، وهناء الشوربجي، ونبيل مبروك، وحمادة حسام الدين، والجداوي رمضان، وإيهاب حسن، وزكريا عبد الشافي، ونسرين بهاء، بالإضافة إلى مؤسس الفرقة الفنان المبدع محمود رضا.

في إطار الاحتفالية أصدرت المكتبة الألبوم المصور (الرقص حياتي) الذي يعد أحدث توثيق لتاريخ فرقة رضا، أعد الألبوم كل من الفنان محمود رضا مؤسس الفرقة، والفنانة فريدة فهمي إحدى راقصي الفرقة الأوائل.
وقال المايسترو شريف محيي الدين، مدير مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية، إن فكرة توثيق تاريخ فرقة رضا تأتي من الأهمية التاريخية والفنية للفرقة التي استطاعت أن تخطف قلوب الجماهير في كل مكان. وأشار إلى أن الهدف من الألبوم هو إعطاء القارئ معلومات عن الرقصات المحلية للشعب المصري بالإضافة إلى إعطائه فكرة عن كيفية قيام محمود رضا باختيار وتجميع وتصميم تلك الرقصات لتقديمها للمسرح.
وأضاف أن قيمة محمود رضا كفنان تتصدى حدود الزمان والمكان، كما أن أهميته للفن المصري غير مسبوقة، لافتا إلى أن أهمية الألبوم تكمن في إثباته أن الفن لا وطن له، وأنه أبلغ لغة للحوار بين الثقافات، ولأن الفكرة تتسق تماماً مع رسالة مكتبة الإسكندرية في كونها نافذة مصر على العالم ونافذة العالم على مصر.
وأكد أن الفنان محمود رضا يعتبر رائد فن الرقص المسرحي في مصر، فقد أستطاع أن يخلق من خلال تصميماته الرائدة نوعاً جديداً من الرقص يمزج بين العديد من الأنماط المختلفة، والتي أستطاع من خلالها أن يصور العديد من المشاعر والشخصيات المصرية من خلال الرقص المسرحي.





وأشارت الفنانة فريدة فهمي في مقدمة (الرقص حياتي) إلى أن المعلومات المذكورة في هذا الألبوم تعتمد بشكل أساسي على الذكريات والخبرات الشخصية للمؤلفين، والصور التي تم التقاطها خلال الرحلات الميدانية التي قامت بها فرقة رضا.
وأكدت فهمي أن الصور التي قام الفنان محمود رضا بالتقاطها تقدم لمحة عن التراث الغني للرقص المتأصل في وجدان الشعب المصري منذ قديم الأزل، وهو نوع من أنواع التوثيق الذي يبين ما إذا كانت الرقصات التي تم تصويرها مازالت تؤدى اليوم بعد مرور أكثر من 40 عاما أم لا.
ويعتمد ألبوم (الرقص حياتي) على محورين، الأول بحثي يرصد رحلات محمود رضا لأقاليم مصر المختلفة ليطلع على منابع الفن الشعبي. والمحور الثاني يظهر في أن (الرقص حياتي) هو كتاب مصور من الدرجة الأولى، فهو يعطي القارئ فكرة موجزة ومعبرة عن شكل الفنون الشعبية بشكل عام وفنون الرقص في أقاليم مصر المختلفة بشكل خاص.
ويقدم الألبوم عن طريألبوم عن طرق الصور ألبوم عن طريق الصور توثيق للرحلات الميدانية التي قام بها الفنان محمود رضا إلى أماكن شتى في مصر في محاولة لتجميع مادة فنية لاستخدامها في تقديم عروضه الفنية، وخلال بحثه عن الإلهام واكتشاف الإمكانات التي يمكن للرقص الشعبي أن يضيفها لخشبة المسرح.
وفي رحلة إلى العريش وسيوة وأسوان والصعيد وغزة والشرقية ومرسى مطروح وتركيا، ترصد الصور مشاركة محمود رضا في أحداث الرقص المحلية التي تعلم من خلالها التكنيك الخاص بكل حركة، وحاول استجماع الأسلوب والروح الخاصة بكل رقصة وتحليل وتوثيق المكونات الأساسية لكل رقصة.
يأتي إصدار الألبوم تزامناً مع احتفال مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية بمرور 50 عاماً على تأسيس فرقة رضا من خلال احتفالية كبرى في الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر الجاري، وذلك بحضور الفنان محمود رضا والفنانة فريدة فهمي، بالإضافة إلى رواد فرقة رضا من الراقصين الأوائل، وهم ونيفين رامز، وحسن عفيفي، وهناء الشوربجي، ونبيل مبروك، وحمادة حسام الدين، والجداوي رمضان، وإيهاب حسن، وزكريا عبد الشافي، ونسرين بهاء.
تبدأ الاحتفالية يوم الثلاثاء الموافق 15 ديسمبر، بمحاضرة" 50 عامًا على إنشاء فرقة رضا"، بمركز المؤتمرات، في تمام 9,30 صباحًا، وفي الثامنة مساءً تقدم فرقة رضا عرضاً بالاشتراك مع فرقة الأندلس من أسبانيا.
أما يوم الأربعاء الموافق 16 ديسمبر، فيعقد حوار المائدة المستديرة" فرق الفنون الشعبية، إلى أين؟"، في العاشرة صباحاً، بمركز المؤتمرات. كذلك تقدم فرقة رضا استعراضاتها مع فرقة الأندلس من أسبانيا في تمام الثامنة مساء الأربعاء 16 والخميس 17 ديسمبر، بالقاعة الكبرى بمركز المؤتمرات.
يذكر أن فرقة رضا بدأت في نهاية الخمسينات من القرن الماضي تحت قيادة محمود رضا وقدمت عروضا لاقت القبول والاستحسان، وهي تعتبر أول فرقة خاصة للفنون الشعبية. قدمت الفرقة أول عروضها على مسرح الأزبكية في أغسطس عام 1959، وصمم محمود رضا الرقصات التي استوحاها من فنون الريف والسواحل والصعيد والبرية، وقام بإخراجها تحت إشراف الدكتور حسن فهمي ورعايته.
وفي عام 1961 أصبحت الفرقة تابعة للدولة وقام على إدارتها الشقيقان محمود وعلي رضا، وفي عام 1962 انتقلت عروض الفرقة إلى مسرح متروبول ثم إلى مسرح 26 يوليو بالعتبة ثم مسرح نقابة المهندسين ثم دار الأوبرا المصرية، وأخيراً مسرح البالون حيث استقرت به حتى الآن.
طافت الفرقة دول العالم أكثر من 5 مرات، واحتلت المراكز الأولى في معظم المحافل والمهرجانات الدولية والتي حضرها معظم ملوك ورؤساء الدول، وقدمت أكثر من 3000 عرض في مصر والعالم على أكبر المسارح العالمية.
حصلت الفرقة على العديد من الشهادات التقديرية في جميع العروض الداخلية والخارجية ومازالت تشارك في العديد من المناسبات الفنية والقومية والعالمية والمؤتمرات والمهرجانات الدولية.



المقال "فرقة رضا للفنون الشعبية خمسون عاما من الرقص الجميل" من كتابة: بتاريخ : بتوقيت القاهرة
عاجل
مميز
 ›  ماسكات لتحضير بشرتك لفصل الصيف
 ›  افضل الصور لهدا الأسبوع لمجلة ناشونال جيوغرافيك
 ›  خمسة نصائح مهمة عند شراء سيارة جديدة
 ›  تصميمات رفوف معلقة مودرن
 ›  صور خلابة في اليابان لزهور الكرز

أخبار مصر    |   اخبار الفن    |   اخبار الرياضة    |   صور    |   بنات    |   الحب والرومانسية    |   العاب    |   طب وصحة

   |   غرائب    |   عروض    |   اسعار العملات والذهب    |   موبايل    |   فيس بوك    |   تعليم




اسم العضو:
سؤال عشوائي يجب الاجابة عليه

الرسالة:


رابط دائم
مواضيع مشابهة:
صورة رائعة للغاية لبعض نجوم السينما فى زمن الفن الجميل محمد فوزى وشادية وماجدة ومريم فخر الدين وهم يمصون قصب فى القطار
فيديو - فرقة تحتفل بالهدف عن طريق الرقص مع الثعابين وانغام الناى
فرقة الإسماعيلية للفنون الشعبية تستعد للسفر للصين
فرقة الفنون الشعبية بالإسماعيلية يطالبون ......

احدث مواضيع المنتدى
جميع الحقوق محفوظة © nmisr.com نجوم مصرية